سكان عدة مناطق في بني وليد يحرقون الإطارات للتخلص من البعوض

دخان يتصاعد إلى السماء جراء حرق إطارات مطاطية بوادي البلاد في بني وليد. (الإنترنت)

لجأ سكان عدة مناطق بمدينة بني وليد إلى حرق إطارات السيارات المطاطية القديمة محاولين التخلص من البعوض الذي تكاثر بسبب برك المياه الموجودة في وادي البلاد، بعد السيول التي شهدتها المدينة خلال الأيام الماضية.

وغطت سحب الدخان الكثيف سماء المدينة مكونة غازات سامة ملوثة، ما دعا المواطنين إلى مطالبة الجهات المسؤولة بضرورة وضع برنامج رش متكامل بالمبيدات الحشرية، للتخلص من البعوض الذي قد يتسبب في نقل الأمراض.

- بالصور.. سكان بني وليد يستقبلون سيل الوادي بالأفراح

واشتكى سكان بني وليد من انتشار البعوض في أرجاء المدينة، خصوصا بعد السيول والأمطار التي هطلت قبل أيام، وتسببت في تكوين برك مائية مثلت بيئة خصبة لتوالد الحشرات.

وأكد المواطنون أن المنطقة تعاني منذ سنوات من انتشار كثيف للبعوض وذباب الرمل، متهمين شركة الخدمات العامة بالتقصير في مكافحة الحشرات التي تسببت بانتشار الأمراض ومن بينها الليشمانيا.

المزيد من بوابة الوسط