السفير الألماني يؤكد لصنع الله دعم بلاده لإنهاء الإقفال النفطي

لقاء صنع الله والسفير الألماني بمقر مؤسسة النفط في طرابلس. الثلاثاء 22 سبتمبر 2020. (حساب أوفتشا على تويتر)

أكد سفير ألمانيا لدى ليبيا، أوليفر أوفتشا، خلال اجتماعه اليوم الثلاثاء، مع رئيس مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط، المهندس مصطفى صنع الله، دعم برلين لإنهاء الإقفال النفطي، وتوفير الأمن المهني «كجزء من ترتيب شامل وشفاف».

ووصف أوفتشا في تغريدة له عبر حسابه على موقع «تويتر» لقائه مع صنع الله الذي جرى اليوم بمقر المؤسسة الوطنية للنفط في العاصمة طرابلس بأنه «بناء»، إذ أطلعه «على الوضع الأمني ​​في المواقع النفطية والرفع الجزئي للقوة الكبرى».

وأضاف أوفتشا في تغريدته قائلا: «أكدنا دعم ألمانيا لإنهاء الإقفال والأمن المهني كجزء من ترتيب شامل وشفاف».

«مؤسسة النفط» تعلن رفع «القوة القاهرة» عن الحقول والموانئ النفطية «الآمنة»

«مؤسسة النفط»: بدء ترتيبات التصدير من الموانئ «الآمنة».. و260 ألف برميل إنتاجا يوميا متوقعا الأسبوع المقبل

حفتر يعلن استئناف تصدير النفط «شرط عدم استخدامه لتمويل الإرهاب»

وأعلنت المؤسسة الوطنية للنفط عن بدء ترتيبات التصدير من «الموانئ الآمنة»، وبدء وصول النواقل تباعًا اعتبارًا من غدٍ الأربعاء؛ لشحن المتاح من الخام في الخزانات خلال الـ72 الساعة المقبلة، وباقي الموانئ الآمنة في الأيام القليلة المقبلة، متوقعة أن يصل إجمالي الإنتاج خلال الأسبوع المقبل لنحو 260 ألف برميل في اليوم.

ورفعت المؤسسة الوطنية للنفط حالة «القوة القاهرة» عن الحقول والموانئ النفطية «الآمنة»، مشددة على أهمية التمسك بالثوابت المهنية وغير السياسية في أي ترتيبات تتعلق برفع حالة «القوة القاهرة» عن الحقول والموانئ النفطية.

وجاء هذا الإجراء بعد إعلان القائد العام للجيش الوطني، المشير خليفة حفتر، الجمعة، استئناف إنتاج وتصدير النفط «شرط عدم استخدامه في تمويل الإرهاب»، بعد إعلان القيادة العامة عن توصلها لاتفاق مع نائب رئيس المجلس الرئاسي، أحمد معيتيق.

المزيد من بوابة الوسط