منظمة إنسانية تحذر من غرق قارب لمهاجرين بين ليبيا وإيطاليا

قارب يحمل مهاجرين في مياه المتوسط (أرشيفية: الإنترنت).

حذرت منظمة «ووتش ذا ميد» الإنسانية من أن قاربًا على متنه 86 مهاجرًا غير شرعيين على وشك الغرق في المجال البحري بين ليبيا وجزيرة لامبيدوزا الإيطالية.

وأطلقت المنظمة نداء: «لا تدعوهم يغرقون»، مبينة أنها تلقت استغاثة من القارب صباح اليوم الثلاثاء، بعد انطلاقه من الساحل الليبي، مختتمة «منذ ذلك الحين، لا رد فعل من جانب السلطات، بينما هناك حاجة لمساعدة فورية»، حسب تدوينة على حسابها بموقع «تويتر»، نشرتها وكالة الأنباء الإيطالية «آكي».

وفي سياق متصل، كشف ناشط إنساني ألماني أن سفينة «آلان كردي» تهيم في عرض البحر منذ 48 ساعة، ولا من مجيب لها.

اقرأ أيضا: مركز إيواء طريق السكة في طرابلس يستقبل 89 مهاجرا

وكتب مؤسس منظمة «سي آي» الألمانية غير الحكومية، غوردون إسلر، في تغريدة على «تويتر» اليوم، أنه بعد أكثر من 48 ساعة على إنقاذ 133 شخصًا بالسفينة، ليس هناك حتى الآن أي مركز إنقاذ يتولى مسؤولية إدارة أو تنسيق عملية إنزال المهاجرين.

يذكر أن «ووتش ذا ميد» أطلقت مشروع «آلارم فون» في أكتوبر 2014، بمشاركة شبكة ناشطين وممثلين عن المجتمع المدني في أوروبا وشمال أفريقيا، لتنسيق الجهود بشأن إنقاذ المهاجرين في البحر المتوسط.

المزيد من بوابة الوسط