«مؤسسة النفط»: بدء ترتيبات التصدير من الموانئ «الآمنة».. و260 ألف برميل إنتاجا يوميا متوقعا الأسبوع المقبل

مقر المؤسسة الوطنية للنفط. (أرشيفية: الإنترنت)

أعلنت المؤسسة الوطنية للنفط، بدء ترتيبات التصدير من «الموانئ الآمنة»، وستصل النواقل تباعًا اعتبارًا من غدٍ الأربعاء؛ لشحن المتاح من الخام في الخزانات خلال الـ72 الساعة المقبلة، وباقي الموانئ الآمنة في الآيام القليلة المقبلة، متوقعة أن يصل إجمالي الإنتاج خلال الأسبوع المقبل لنحو 260 ألف برميل في اليوم.

كما أعلنت المؤسسة، في البيان الإثنين، العودة التدريجية للمهندسين والمستخدمين الوطنيين لمواقعهم بالحقول والموانئ الآمنة لمباشرة عمليات الإنتاج، كخطوة أولى من ميناءي الحريقة والبريقة، وكخطوة ثانية لباقي الموانئ وفق ما تقرره تقارير الأمن والسلامة.

«مؤسسة النفط» تعلن رفع «القوة القاهرة» عن الحقول والموانئ النفطية «الآمنة»

يذكر أن المؤسسة الوطنية للنفط عقدت اجتماعًا مع رئيس المجلس الرئاسي، خلال اليومين الماضيين بشأن كافة الترتيبات التي من شأنها ان تضمن انتظام الإيرادات لصالح كل الليبيين.

صنع الله يجتمع مع الصديق الصور
في سياق متصل بحث رئيس مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط، المهندس مصطفى صنع الله، مع رئيس قسم التحقيقات بمكتب النائب العام المستشار الصديق الصور، التحديات التي تواجه قطاع النفط الوطني.

الاجتماع، الذي عُـقد بمقر مكتب النائب العام بطرابلس، تمحور حول إحاطة الصور بعدد من القضايا ذات الأهمية، خاصة فيما يتعلق بالظروف المحيطة بالموانئ والحقول النفطية وارتداداتها على الوضع الذي تمر به البلاد.

كما تناول اللقاء مجموعة البلاغات المقدمة من المؤسسة الوطنية للنفط، ضد الأفراد أو الكيانات في الداخل والخارج، التي حرضت أو تسببت في تعطيل الإنتاج، والتأثير على أعمال الشركات الوطنية والمشتركة، وأيضًا مجموعة التدابير والترتيبات الوقتية التي اتخذتها المؤسسة الوطنية للنفط فيما يتعلق بإيرادات النفط المستقبلية.

وأكد صنع الله أن المؤسسة تتبنى أعلى درجات الشفافية المالية، وتحرص على أهمية التدقيق وحسن استخدام المال العام من قبل المؤسسات المالية الأخرى، «وهذا لايعد تشكيكًا في مؤسسات الدولة الأخرى، وإنما للاطمئنان على ما تسير إليه الأمور في القادم من الشهور».

المزيد من بوابة الوسط