إردوغان يعلق على رغبة السراج تسليم السلطة نهاية أكتوبر المقبل

الرئيس التركي رجب طيب إردوغان مع رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج، إسطنبول 6 سبتمبر 2020. (المجلس الرئاسي)

قال الرئيس التركي، رجب طيب إردوغان، اليوم الجمعة، إن تركيا «منزعجة» من إعلان رئيس المجلس الرئاسي، فائز السراج، رغبته التنحي عن رئاسة حكومة الوفاق، المعترف بها دوليا بحلول نهاية أكتوبر المقبل، مشيرًا إلى أن أنقرة «قد تعقد محادثات مع حكومة الوفاق في هذا الشأن الأسبوع المقبل».

وأعلن السراج في خطاب وجهه إلى الليبيين لمناسبة ذكرى يوم الشهيد، الأربعاء الماضي، «رغبته الصادقة» تسليم مهام منصبه إلى سلطة جديدة في موعد أقصاه نهاية أكتوبر المقبل.

اقرأ أيضا أوغلو يعلق على إعلان السراج رغبته تسليم السلطة

ونقلت وكالة «رويترز» عن الرئيس التركي قوله في تصريحات للصحفيين بعد صلاة الجمعة في إسطنبول: «تطور مثل هذا.. سماع مثل هذه الأخبار كان مزعجًا بالنسبة لنا»، وأضاف أن «وفودًا تركية قد تعقد محادثات مع حكومة السراج الأسبوع المقبل»، وتابع: «من خلال هذه الاجتماعات سنحول الأمر صوب الاتجاه المطلوب».

ثاني مفاجأة لأنقرة في ليبيا
وقال مسؤول تركي لـ«رويترز» إن إعلان السراج رغبته في التنحي «كان ثاني مفاجأة في الآونة الأخيرة لأنقرة فيما يتعلق بليبيا بعد إعلان وقف إطلاق النار في الشهر الماضي».

وأعلن السراج، ورئيس مجلس النواب، المستشار عقيلة صالح، في بيانين في 21 أغسطس الماضي، وقف إطلاق النار وكل العمليات القتالية في كل الأراضي الليبية، مع الدعوة إلى استئناف إنتاج النفط وتصديره، وتجميد إيراداته في حساب خاص بالمصرف الليبي الخارجي.

وقال المسؤول: «نفضل بقاء السراج في منصبه لأن تحت قيادته من الممكن ظهور ليبيا موحدة قادرة على حل مشاكلها»، وتابع: «إذا ترك السراج منصبه فهناك بعض الأسماء المشاركة في العملية ويمكنها تولي زمام حكومة الوفاق الوطني. هذه بالطبع مسائل خاصة بليبيا لكن تركيا قد توفر بعض الدعم».

المزيد من بوابة الوسط