البعثة الأممية توضح تفاصيل الاجتماع الثالث للحوار الاقتصادي الليبي برئاسة وليامز

شعار بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا. (صفحة البعثة على فيسبوك)

أعلنت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، اليوم الجمعة، انعقاد الاجتماع الثالث للحوار الاقتصادي الليبي عبر الاتصال المرئي، أمس الخميس، برئاسة الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة بالإنابة، ستيفاني وليامز، ومشاركة 29 خبيرًا اقتصاديا ليبيًّا.

كما شارك في الاجتماع ممثلون عن برنامج الأمم المتجدة الإنمائي والبنك الدولي، وذلك لمناقشة «التقدم المحرز في المسار الاقتصادي ومراجعة خارطة الطريق الخاصة بالسياسة الاقتصادية، التي تم وضعها كجزء من مسار برلين»، حسب بيان للبعثة الأممية أشار إلى عقد هذا الاجتماع من خلال «إنشاء ثلاثة مراكز في طرابلس وبنغازي وسبها».

اقرأ أيضا كواليس اجتماعات المسار الاقتصادي للحوار الليبي

وأشار البيان إلى أن البعثة أطلعت المشاركين في الحوار الاقتصادي الليبي على «العملية السياسية، وجهود الإصلاح الاقتصادي الجاري بما في ذلك مراجعة حسابات فرعي مصرف ليبيا المركزي»، لافتًا إلى أن المجتمعين ناقشوا «الجهود المطلوبة لمعالجة الأزمة المصرفية المتفاقمة، وكذلك معالجة توفير الخدمات الحيوية وتحقيق اللامركزية، وتلبية الاحتياجات الناشئة عن جائحة كورونا».

واتفق المشاركون في الحوار الاقتصادي على «الاجتماع بشكل أكثر انتظامًا لتبادل المعلومات، وإعداد سبل استجابة أكثر تكاملًا للتحديات الاقتصادية المتفاقمة في ليبيا».

يشار إلى أن مجلس الأمن الدولي مدد الثلاثاء الماضي، مهمة بعثة الأمم المتحدة في ليبيا حتى 15 سبتمبر العام 2021، بعد إدخال تعديلات على الهيكل القيادي للبعثة للمرة الأولى منذ إنشائها نهاية العام 2011.

المزيد من بوابة الوسط