حرس المنشآت النفطية يأذن لشركات النفط باستئناف عمليات التصدير

شعار جهاز حرس المنشآت النفطية التابع للقيادة العامة. (الإنترنت)

أعلن جهاز حرس المنشآت النفطية التابع للقيادة العامة، منحه الإذن لشركات النفط باستئناف عمليات التصدير.

ووجه رئيس جهاز حرس المنشآت النفطية اللواء ناجي المغربي، اليوم الجمعة، خطابا إلى «الشركات التابعة للمؤسسة الوطنية للنفط» يعلن فيه منحها «الإذن باستئناف عمليات الإنتاج والتصدير من الحقول والموانئ، اعتبارا من تاريخ اليوم الجمعة 18 سبتمبر 2020، بناءً على تعليمات القائد العام للقوات المسلحة الليبية».

صنع الله يعلن مبادرة بشأن النفط.. ويرفض تسييس القطاع

وأعلن النائب بالمجلس الرئاسي لحكومة الوفاق، أحمد معيتيق، في وقت سابق من اليوم، الجمعة، التوصل إلى اتفاق لاستئناف إنتاج وتصدير النفط، «لتخفيف معاناة المواطنين».

وكشف معيتيق في بيان عن مبادئ الاتفاق وهي: «استئناف إنتاج وتصدير النفط من جميع الحقول والموانئ فورا»، حسب بيان على صفحته في موقع «فيسبوك»، اليوم الجمعة.

وتضمنت المبادئ: «تشكيل لجنة فنية مشتركة من الأطراف تشرف على إيرادات النفط وضمان التوزيع العادل للموارد، وفق الأسس المبينة أدناه، وتتولى اللجنة التحكم في تنفيذ بنود الاتفاق خلال الأشهر الثلاثة القادمة، على أن يقيم عملها نهاية السنة الحالية، وتحدد خطة عمل للعام المقبل». ولم يشر بيان معيتيق إلى تركيبة اللجنة وهوية أعضائها.

معيتيق: تشكيل لجنة مشتركة تشرف على إيرادات النفط وضمان التوزيع العادل

‏‎من جانبه قال رئيس مجلس إدارة المؤسسة مصطفى صنع الله، أمس الخميس، إن ما يحدث من «فوضى ومفاوضات بطريقة غير نظامية لا يمكن معها رفع القوة القاهرة»، وتابع: «لدينا أكثر من خمسين خزانا مملوءة بمئات الآلاف من الأطنان من المواد الهيدروكربونية شديدة الاشتعال والانفجار، ولدينا مرتزقة أجانب داخل هذه المنشآت، ولا يمكن رفع القوة القاهرة في ظل وجود هؤلاء المرتزقة الأجانب».

وكشفت القيادة العامة عن تفاصيل التوصل إلى اتفاق بشأن إنتاج وتصدير النفط اليوم الجمعة.

القيادة العامة تعلن تفاصيل التوصل إلى اتفاق تصدير النفط

وقالت إن «الحوار الليبي - الليبي الداخلي بدأ بمشاركة وتفاعل إيجابي من (النائب بالمجلس الرئاسي بحكومة الوفاق) أحمد معيتيق»، حسب بيان الناطق باسم القيادة العامة للجيش على صفحته في موقع «فيسبوك».