حفتر: جميع المبادرات تحت شعارات التسوية الشاملة انتهت بالفشل الذريع

حفتر خلال كلمة متلفزة، 18 سبتمبر 2020، (الإنترنت)

قال القائد العام للجيش المشير خليفة حفتر إن «جميع المبادرات التي يعلن عنها من هنا وهناك، تحت شعارات التسوية الشاملة، ومعالجة الأزمة، انتهت جميعها بالفشل الذريع».

وتابع: «لم يعد للمواطن المجال ليثق في المزيد منها؛ لأنها لا تعمل إلا لإطالة أمد الأزمة وتعقيدها، ولا تعترف بحق الشعب في تقرير مصيره بإرادته الحرة، ولا تكترث إلا بتقاسم السلطة بين المتصارعين عليها، وخلت مضامينها من أدنى اهتمام بحقوق المواطن وحاجاته»، حسب كلمته في خطاب متلفز اليوم الجمعة.

وأكمل: «لم نلمس عقب كل تلك المبادرات المنمقة، وما تأسس عليها من مؤتمرات محلية ودولية، وما كانت تحظى به من ترحيب سابق، لم نلمس أدنى درجات التقدم نحو واقع أفضل، إلا المواطن الليبي، ينام ويصحى على التشرد والتعاسة والبؤس، بعد بلورة الأزمة بكلها، وحصرها في صراع سياسي أحمق، تخوضه زمرة من المتطلعين إلى السلطة بأي ثمن، ولو كان على حساب الشعب بأكمله، دون مراعاة لحقوق المواطن وحاجاته المعيشية، فأهملت معاناته التي تفاقمت إلى مستوى غير مسبوق جراء الصراع المنفلت على السلطة».

المزيد من بوابة الوسط