توافق مصري - أوروبي على ضرورة التوصل لـ«تسوية سياسية شاملة» في ليبيا

السيسي (يمين) يلتقي شارل ميشيل في القاهرة، 12 يناير 2019. (الصفحة الرسمية للناطق باسم الرئاسة المصرية الفيسبوك)

توافق الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، مع رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشيل، اليوم الخميس، على ضرورة استمرار العمل على «التوصل إلى تسوية سياسية شاملة للقضية الليبية وفق المرجعيات الدولية».

جاء ذلك خلال اتصال هاتفي تلقاه السيسي من ميشيل وتطرق إلى ملف التنسيق بين مصر والاتحاد الأوروبي حول العديد من القضايا الدولية والإقليمية الهامة؛ ولا سيما تطورات الأوضاع في منطقة شرق المتوسط وليبيا، حسب بيان للناطق باسم رئاسة الجمهورية المصرية.

اقرأ أيضا السيسي ورئيس المجلس الأوروبي يتفقان على ضرورة التوصل إلى تسوية سياسية شاملة للقضية الليبية

وقال الناطق إن الطرفين توافقا بشأن «أهمية تعظيم قنوات التشاور في هذا الشأن، كما تلاقت الرؤي حول ضرورة استمرار العمل على التوصل إلى تسوية سياسية شاملة للقضية الليبية وفق المرجعيات الدولية، حتى يمكن استعادة الاستقرار بالمنطقة وتوفير مستقبل أفضل لشعوبها».

وشهد الاتصال أيضًا التباحث حول آفاق التعاون الثلاثي بين الاتحاد الأوروبي ومصر في مجالات التنمية وصون السلم والأمن بالقارة الأفريقية، مع التركيز على أهمية ضمان استمرار الدعم الأوروبي للدول الأفريقية لمواجهة تداعيات تفشي وباء «كورونا»، خاصةً على قطاعات الصحة والغذاء، حسب البيان.

وأشار البيان إلى ضرورة «تشجيع الشركات الأوروبية الكبرى على إقامة مزيد المشروعات الاستثمارية بالقارة الأفريقية، فضلًا عن مواصلة التعاون المشترك للتصدي لظاهرتي الهجرة غير الشرعية والإرهاب في أفريقيا، لما تمثلاه من خطورة على السلم والأمن الإقليمي والدولي».

المزيد من بوابة الوسط