أوغلو يعلق على إعلان السراج رغبته تسليم السلطة

وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو. (أرشيفية: الإنترنت)


علق وزير الخارجية التركي تشاويش أوغلو على إعلان رئيس المجلس الرئاسي بحكومة الوفاق فائز السراج، رغبته تسليم مهام منصبه.

وقال أوغلو إن السراج قال إنه إذا تم التوصل لاتفاق بشأن وقف إطلاق النار، واتجهت البلاد للانتخابات، «فإنه قد يتقدم باستقالته»، حسب تصريح نقلته وكالة الأنباء التركية «الأناضول»، اليوم الخميس.

وأمس الأربعاء، كشف السراج، في خطاب تلفزيوني، عن «رغبته الصادقة» تسليم مهام منصبه إلى سلطة جديدة في موعد أقصاه نهاية أكتوبر المقبل، داعيا لجنة الحوار وهي الجهة المنوط بها تشكيل السلطة التنفيذية الجديدة، إلى الاضطلاع بمسؤوليتها التاريخية في الإسراع بتشكيل هذه السلطة لضمان الانتقال «السلمي والسلس».

وتابع أوغلو: «يعني أنه قال إنه سيضحي في مرحلة متقدمة من أجل مستقبل بلاده، ولا توجد لديه أية تصريحات قال فيها إنه سيستقيل حاليا».

«سيضحي لبلاده»
وبشأن المحادثات مع روسيا حول الأزم الليبية، أوضح أن الهدف منها «تحقيق وقف إطلاق النار»، مكملا: «فهم (أي الروس) مع الطرف الآخر أما نحن مع الإدارة الشرعية».

وأردف: «لقد تقاربت وجهات النظر بيننا خلال مباحثاتنا الأخيرة المتعلقة بوقف إطلاق النار في ليبيا والعملية السياسية بالبلاد».

واتهم أوغلو فرنسا بالتسبب في زيادة التوترات بمنطقة شرق البحر المتوسط، ملمحا إلى شراء اليونان أسلحة من الأخيرة، وقال: «فرنسا ترغب في بيع السلاح في ظل هذه التوترات، وهذا الكلام سار بالنسبة لليبيا، فالشركات التي تبيع الأسلحة بفرنسا توجد في مدينة أحد الوزراء، وهي باستمرار تبيع الأسلحة».

المزيد من بوابة الوسط