محمد عماري زايد: الشرعية التي نستند إليها ليست مرتبطة بشخص مهما كان مركزه

عضو المجلس الرئاسي، محمد عماري زايد. (لقطة مثبتة من فيديو بثته إدارة التواصل والإعلام)

قال عضو المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، محمد عماري زايد «إن الشرعية التي نستند إليها الآن ليست مرتبطة بشخص مهما كان مركزه ومهما كان منصبه، وإنما هي باتفاق سياسي كان هو أفضل الموجود».

وأضاف العماري في كلمة نشرتها إدارة التواصل والإعلام برئاسة مجلس الوزراء مساء اليوم الأربعاء، «إن هذه الشرعية تعززت بدماء الشهداء في البنيان المرصوص وفي بركان الغضب وثوار ليبيا الذين حموا الدولة والتفوا حول المجلس الرئاسي وسنسير بهذه الشرعية بإذن الله مهما كانت التبدلات».

ومضى العماري في كلمته قائلا: «لن نقبل أبدا بالقفز على تضحيات شهدائنا الذين لم يخرجوا دفاعا عن أشخاص وإنما خرجوا من أجل وطن حر كريم، ومن أجل المحافظة على أهداف الثورة وبالتالي فحقهم علينا أن يكونوا شركاء في القرار السياسي، ولن نسمح أبدا بتجاوزهم أو تهميشهم»، داعيا إلى إيجاد «قيادة للدولة تحقق مطالب الشعب وتنهي الانقسام».

ورأى العماري: «أن الطريق الوحيد للخروج من هذه الأزمة الحالية والانقسام هو تماسك شعبنا بحقه في منح الشرعية عن طريق الانتخابات وفق الإعلان الدستوري، وأحد قوانين الانتخابات الموجودة الآن وتعهد الجميع باحترام نتائج الانتخابات والالتزام بها».