موظفو جمعية الدعوة الإسلامية يطالبون «الرقابة الإدارية» بالإفراج عن مرتباتهم

الوقفة الاحتجاجية لموظفي جمعية الدعوة الإسلامية أمام مقر هيئة الرقابة الإدارية في طرابلس. (جمعية الدعوة الإسلامية العالمية)

نظم موظفون من جمعية الدعوة الإسلامية، صباح اليوم الثلاثاء، وقفة احتجاجية أمام مقر هيئة الرقابة الإدارية بالعاصمة طرابلس، للمطالبة بإيقاف القرارات التي أصدرتها الهيئة وتسببت في إيقاف صرف مرتباتهم لأكثر من سته أشهر.

وطالب الموظفين في بيان خلال الوقفة الاحتجاجية هيئة الرقابة الإدارية بالإفراج عن مرتباتهم، ورفع القيود المفروضة على جمعية الدعوة الإسلامية حتى تعود لممارسة نشاطها.

وأكد المشاركون في الوقفة الاحتجاجية أن قرارات هيئة الرقابة الإدارية أدت إلى تردي أوضاعهم المعيشية، محملين الهيئة مسؤولية المعاناة التي عاشوها في ظل الظروف الراهنة.

وتعاني جمعية الدعوة الإسلامية من انقسام إداري تسبب في تدخل هيئة الرقابة الإدارية لإيقاف التجاوزات المالية الصادرة عن اللجان الموجودة والتي إحداها مكلف من مجلس النواب في طبرق والأخرى صدر لها قرار من المؤتمر الوطني العام السابق.

وكشف مصدر من هيئة الرقابة الإدارية أن الهيئة وجهت رسالة إلى المجلس الرئاسي لإصدار قرار بإعادة تشكيل مجلس إدارة جديد ينهي الصراع الدائرة داخل جمعية الدعوة الإسلامية وينهي الفساد.

الوقفة الاحتجاجية لموظفي جمعية الدعوة الإسلامية أمام مقر هيئة الرقابة الإدارية في طرابلس. (جمعية الدعوة الإسلامية العالمية)
الوقفة الاحتجاجية لموظفي أمام مقر هيئة الرقابة الإدارية في طرابلس. (جمعية الدعوة الإسلامية العالمية)
الوقفة الاحتجاجية لموظفي جمعية الدعوة الإسلامية أمام مقر هيئة الرقابة الإدارية في طرابلس. (جمعية الدعوة الإسلامية العالمية)

المزيد من بوابة الوسط