«كهرباء الموقتة»: استقرار جزئي في الشبكة بالمنطقة الشرقية بعد تحسن إمدادات الوقود

محطة كهرباء شمال بنغازي، (أرشيفية: الإنترنت)

أعلنت الهيئة العامة للكهرباء والطاقة المتجددة التابعة للحكومة الموقتة، اليوم الإثنين، تحقيق استقرار جزئي في الشبكة الكهربائية بالمنطقة الشرقية وتقليص العجز، عقب تحسن نسبي في إمدادات الوقود.

وقال الناطق باسم الهيئة، ربيع خليفة، إن شركة البريقة لتسويق النفط زوَّدت الهيئة «بجزء بسيط من كميات الوقود المتفق عليها»، مشيرًا إلى وصول ناقلة نفط، على متنها كمية من الوقود الخفيف «ديزل» إلى ميناء بنغازي البحري يوم الجمعة الماضي، حسب بيان على صفحة الهيئة بموقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك».

وأوضح خليفة أن الشبكة «عانت نقصًا حادًّا في إمدادات الوقود من قبل شركة البريقة»، ما أسفر عن زيادة العجز إلى ألف ميغاوات، وهو رقم لم تسجله الشبكة الكهربائية في المنطقة الشرقية منذ سنوات، ما نتج عنه زيادة ساعات طرح الأحمال على المنطقتين الشرقية والوسطى، ومناطق الصحراء من أربع إلى خمس ساعات.

ولفت إلى أن الأمر أفضى إلى توقف الوحدات الأولى والثانية والسادسة بمحطة كهرباء شمال بنغازي، ومحطة السرير الغربي بالكامل، وبعد وصول الإمدادات الجديدة، عادت محطة شمال بنغازي للعمل.

وطالب خليفة شركة البريقة بتوفير الكميات المتفق عليها من الوقود الخفيف بشكل منتظم ومتواصل، حتى تتمكن الهيئة من توفير التيار الكهربائي دون انقطاع.

المزيد من بوابة الوسط