«مكافحة الأمراض»: تعافي 11 ألفا و922 مصابا بفيروس «كورونا».. والإجمالي يتجاوز 12 ألف حالة شفاء

غرفة العناية الفائقة بالحجر الصحي بمستشفى الهواري بنغازي. (الإنترنت)

أعلن المركز الوطني لمكافحة الأمراض، اليوم السبت شفاء 11 ألفا و922 حالة مصابة بفيروس «كورونا المستجد»، بعد اعتماد بروتوكول الشفاء الجديد، ليصل إجمالي حالات التعافي بشكل عام منذ وصول الفيروس إلى البلاد إلى 12 ألفا و100 حالة شفاء.

ولم يوضح المركز في بيانه الصادر، اليوم كيف قفزت حالات التعافي من ألفين و908 متعافين حتى أمس إلى 11922 حالة شفاء؛ لكن اللجنة العلمية بالمركز أعلنت صباح اليوم اعتمادها شروط تأكيد تماثل المرضى المصابين بفيروس «كورونا المستجد» للشفاء، وهي:

أولا: بالنسبة للمرضى ذوي الأعراض: مرور عشرة أيام من بداية ظهور الأعراض، بالإضافة إلى ثلاثة أيام إضافية على الأقل دون أعراض، «حيث لا توجد حمى ودون استخدام خافضات الحرارة، وتحسن في باقي الأعراض».

ثانيا: بالنسبة للحالات التي ليس لديها أية أعراض، مرور عشرة أيام بعد ظهور النتيجة الموجبة لاختبار «RT-OCR».

ثالثا: يستثنى من ذلك الحالات الحرجة التي يجب الاعتماد فيها على إجراء الاختبار «RT-OCR» بحيث تكون النتيجة سلبية لإعلان شفائها.

رابعا: ليس هناك داعٍ لإجراء اختبارات لإنهاء العزل المنزلي، فالأشخاص الذين تم تشخيص حالتهم موجبة بالاختبار، ولم تظهر عليهم أعراض مرضية، أو كانت لديهم أعراض خفيفة، فيمكنهم إنهاء الحجر المنزلي، بعد مرور عشرة أيام على تشخيص الحالة وإضافة يوم واحد يكون فيه المرض خاليا من الحرارة دون استخدام خافضات الحرارة، مع حدوث تحسن في باقي الأعراض.

خامسا: أما الأشخاص الذين يعانون من أعراض شديدة فلا بد من بقائهم مدة قد تصل إلى 20 يوما من بداية ظهور الأعراض.

وحسب آخر بيان صادر عن المركز الوطني لمكافحة الأمراض أمس الجمعة بخصوص الإصابات بالفيروس، فإن إجمالي عدد الإصابات وصل إلى 21 ألفا و908 حالات، توفي منهم 352 حالة.

المزيد من بوابة الوسط