تونس تدعم تسوية الأزمة الليبية في «أقرب وقت»

وزير الشؤون الخارجية والهجرة والتونسيين بالخارج (يمين) ونائب وزير الخارجية الأميركي. (وزارة الشؤون الخارجية التونسية)

جدّد وزير الخارجية التونسي، عثمان الجرندي، موقف بلاده «الثابت تجاه الملف الليبي، الذي يبني على حل سلمي ليبي-ليبي للأزمة»، مشيرًا إلى جهود تونس في «مساعدة الأشقاء الليبيين على التوصل إلى تسوية في أقرب وقت».

جاء ذلك خلال اتصال هاتفي تلقاه وزير الشؤون الخارجية والهجرة والتونسيين بالخارج من نائب وزير الخارجية الأميركي، ستيفان بيجين، تناول العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل دعمها في جميع المجالات، على الصعيدين الثنائي والمتعدد الأطراف، فضلًا عن القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، حسب بيان للخارجية التونسية.

اقرأ أيضا تونس تعرض استضافة مؤتمر جامع لمختلف مكونات الشعب الليبي

وأكد الجرندي دعم تونس «الأشقاء الليبيين للتوصل إلى تسوية في أقرب وقت»، معتبرًا أن ذلك من شأنه «التحكم في التوترات والحد من انتشارها بالنظر إلى تأثيراتها السلبية المحتملة على دول الجوار خصوصا وعلى الفضاء المتوسطي بشكل عام».

وأشارت الخارجية التونسية إلى أن الاتصال الهاتفي أكد «أهمية التعاون بين البلدين في رحاب المنتظم الأممي خصوصا على مستوى مجلس الأمن، لا سيما في القضايا والمسائل الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك»، وفي هذا الإطار تطرق الطرفان إلى مشروع القرار الذي يُنتظر أن يعتمده مجلس الأمن يوم 15 سبتمبر 2020 حول «تمديد مهمة بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا».

وعبر الوزير التونسي عن تقدير بلاده «للدعم المتواصل الذي تلقاه من الولايات المتحدة الأميركية لمواجهة التحديات الاجتماعية والاقتصادية والأمنية الماثلة»، فيما جدد المسؤول الأميركي تأكيد دعم بلاده «لتجربة الانتقال الديمقراطي الناجحة في تونس، والتزامها مواصلة تعزيز الشراكة التي تجمعها مع بلادنا في المجالات السياسية والاقتصادية والأمنية كافة».

المزيد من بوابة الوسط