«صحة الوفاق» تدرس تأسيس معمل للبصمة الوراثية للتعرف على مجهولي الهوية بالمستشفيات

اجتماع مدير إدارة الشؤون الطبية بوزارة الصحة بحكومة الوفاق، الطاهر عبدالعزيز سليمان، مع رئيس مركز الخبرة القضائية والبحوث، خالد دياب، 8 سبتمبر 2020. (صحة الوفاق)

ناقش مدير إدارة الشؤون الطبية بوزارة الصحة في حكومة الوفاق، الطاهر عبدالعزيز سليمان، مع رئيس مركز الخبرة القضائية والبحوث، خالد دياب، تأسيس معمل كشف عن البصمة الوراثية للتعرف على مجهولي الهوية بالمستشفيات، وذلك بالتعاون مع وزارتي العدل والداخلية.

وتطرق الاجتماع، الذي حضره رئيس قسم الطب الشرعي أنور العربي، إلى إنشاء إدارة للطب الشرعي والتحاليل بمستشفى «تاجوراء» تعود تبعيتها إلى مركز الخبرة القضائية والبحوث، وتتولى وزارة العدل إنشاءها، وذلك حسب بيان منشور على صفحة وزارة الصحة بموقع «فيسبوك».

اقرأ أيضا «صحة الوفاق» تستعد لافتتاح وحدة للصرع بمستشفى في طرابلس

وتناول الاجتماع كذلك تطوير العمل بأقسام الطب الشرعي في ليبيا، وتصنيفها إلى ثلاثة مستويات، وإمداد مختبراتها بأجهزة تعمل بتقنيات حديثة، وتدريب العناصر الطبية على استخدامها.

اعتماد استشاري الطب الشرعي
وأشار البيان إلى اتفاق المجتمعين على «وضع المعايير اللازمة لاعتماد نخبة من استشاريي الطب الشرعي لتقديم الاستشارات الطبية في مجال الطب الشرعي السريري، إلى جانب تحديث قانون المسؤولية الطبية، بما يحفظ حقوق المريض والطبيب معًا، ويساهم في تشجيع الأطباء على الاجتهاد العلمي، ضمن ضوابط أخلاقية وعلمية صحيحة وموثقة، للتقليل من الأخطاء الطبية، وزيادة الحذر والانتباه لدى الأطباء».

وتمتلك ليبيا ستة عشر قسمًا للطب الشرعي منها ثلاثة عشر قسمًا أنشئت داخل المرافق الصحية. وتنتشر أقسام الطب الشرعي بالمستشفيات التعليمية والمراكز الطبية داخل مدن (طرابلس، الخمس، مصراتة، أجدابيا، بنغازي، البيضاء، طبرق، الكفرة، سبها، غريان، بني وليد، يفرن، الزهراء، الزاوية، صبراتة، زليتن).

المزيد من بوابة الوسط