عقيلة يبحث مع وزيرة خارجية إسبانيا الحل السياسي للأزمة الليبية

عقيلة صالح خلال لقائه وزيرة خارجية إسبانيا بمكتبه بالقبة، 7 سبتمبر 2020. (مجلس النواب)

بحث رئيس مجلس النواب المستشار عقيلة صالح، مع وزيرة خارجية إسبانيا أرانتشا غونزاليس لايا، «تطورات الأوضاع في ليبيا، وسُبل إنهاء الأزمة الليبية، ودعم وقف إطلاق النار، والوصول إلى حل سياسي».

جاء ذلك خلال لقاء عقيلة بمكتبه بمدينة القبة، مساء أمس الإثنين، الوزيرة الإسبانية عقب وصولها إلى مطار «الأبرق» الدولي، حسب تصريحات للناطق الرسمي باسم مجلس النواب، عبدالله بليحق، نقلها موقع المجلس الإلكتروني.

اقرأ أيضًا وزيرة الخارجية الإسبانية تدعم وقف إطلاق النار وتدعو السراج لزيارة مدريد

وقال بليحق إن أرانتشا أكدت لعقيلة «قناعتها بضرورة تشكيل سلطة سياسية جديدة في ليبيا، كما تم طرحه في مبادرته، وأنها ستحث بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا للإسراع في ذلك»، وشددت كذلك على «دعمها لضرورة وضع آلية توزيع عادل لعائدات النفط بما يُحقق العدالة بين الليبيين وبما يخدم مصلحة الشعب الليبي».

ووصلت الوزيرة الإسبانية إلى ليبيا، صباح الإثنين، في زيارة عمل قصيرة، التقت خلالها رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق، فائز السراج، حيث أكدت «دعم بلادها مبادرته (السراج)، بشأن وقف إطلاق النار وجميع العمليات القتالية في ليبيا، ودعته إلى زيارة مدريد»، حسب بيان للمكتب الإعلامي لرئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق.

من جانبه، أكد السراج «عمق العلاقات التي تربط البلدين الصديقين، وأشاد بموقف إسبانيا الداعم حكومة الوفاق والمسار السياسي في ليبيا»، وقدم للوزيرة الإسبانية «نبذة مختصرة عن تطورات الأوضاع في ليبيا وما تواجهه العملية السياسية من تدخلات وعراقيل تحتاج إلى موقف دولي حازم تجاهها»، حسب البيان.

جانب من لقاء عقيلة صالح مع وزيرة خارجية إسبانيا بمكتبه بالقبة، 7 سبتمبر 2020. (مجلس النواب)

المزيد من بوابة الوسط