بيان من الجامعة العربية حول الحوار الليبي في بوزنيقة المغربية

الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبوالغيط. (الإنترنت).

أصدرت جامعة الدول العربية بيانًا رسميًا، اليوم الاثنين، بشأن الحوار الليبي الذي انطلق يوم أمس الأحد بمدينة بوزنيقة المغربية.

وجاء في البيان: «تتابع جامعة الدول العربية سير الحوار الليبي الذي انطلق يوم أمس الأحد في مدينة بوزنيقة جنوبي العاصمة المغربية الرباط، بدعوة من المملكة المغربية وتحت إشراف بعثة الدعم الأممية في ليبيا، والذي جمع بين وفدي مجلس النواب الليبي والمجلس الأعلى للدولة، بهدف دفع مسار الحل السياسي وفق مرجعية اتفاق الصخيرات ومتابعةً لمختلف المبادرات المطروحة للوصول إلى التسوية السلمية المنشودة للوضع في البلاد»، بحسب ما نشرته الجامعة عبر موقعها الرسمي على شبكة الإنترنت.

حل وطني متكامل
ونقل البيان نفسه، دعوة مصدر مسؤول بالأمانة العامة للجامعة «كافة الأطراف الليبية إلى مواصلة الانخراط، وبحسن نية، في كافة هذه المجهودات للوصول إلى حل وطني ومتكامل للأزمة الليبية على مساراتها الأمنية والسياسية والاقتصادية وتحت رعاية الأمم المتحدة، وبما يفضي إلى التوافق على استكمال المرحلة الانتقالية التي تمر بها البلاد وتتوجيها بانتخابات تشريعية ورئاسية يرتضي الجميع بنتائجها».

وتتواصل لليوم الثاني جلسات الحوار الليبي في بوزنيقة، وسط أجواء يسودها التفاؤل، حيث صرح مصدر إلى «بوابة الوسط» بأن الأطراف الليبية توافقت على مد المشاورات ليومين إضافيين.