هيئة الكهرباء تعلن عودة الاستقرار الكلي للشبكة في المنطقة الشرقية

صورة مركبة تضم محطتي توليد كهرباء في المنطقة الشرقية. (هيئة الكهرباء بالحكومة الموقتة)

قالت الهيئة العامة للكهرباء التابعة للحكومة الموقتة، اليوم الأحد، إن الشبكة الكهربائية استعادت استقرارها الكلي بالمنطقة الشرقية مع بداية الأسبوع الجاري. 

وقال الناطق الرسمي باسم الهيئة ربيع خليفة إن الشبكة «كانت تعاني الفترة الماضية من عجز فيها هذا العجز ناتج عن نقص إمدادات الوقود من المصدر، مما أسفر عن ساعات طرح أحمال على كل المدن والمناطق في المنطقة الشرقية والمنطقة الوسطى ومناطق الصحراء».

وأضاف أنه مع نهاية الأسبوع الماضي كان هناك تحسن كبير في إمدادات الوقود سواء الغاز أو الوقود الخفيف «الديزل» من المصدر، و«هذا التحسن أسهم وبشكل كبير في استقرار الشبكة الكهربائية الشرقية». 

ونبه بأن رئيس الهيئة فخري المسماري «أصدر أوامره للإدارة التنفيذية للشركة العامة للكهرباء المنبثقة عنها بضرورة تشغيل محطة (خليج سرت)، وهي المحطة التي تعتبر خارجة عن العمل لمدة 150 يوما». 

وتابع خليفة: «بعد تشكيل لجنة من قبل الإدارة التنفيذية للشركة العامة للكهرباء ذهب فريق متخصص إلى محطة خليج سرت... وبعد تكاتف الجهود من الجميع تمكنوا بعد ثلاثين يوما من العمل المتواصل من إعادة تشغيل المحطة والدخول بالوحدة الأولى على الشبكة من جديد». 

وأشار إلى أنه بعد الدخول بالوحدة الأولى بمحطة خليج سرت تم الدخول بالوحدة الثانية بمحطة السرير الغازية، وذلك بعد توفير كمية من الوقود الخفيف، وبعدها بساعات تم الدخول بالوحدة الرابعة بمحطة كهرباء شمال بنغازي بعد خروجها عن العمل لمدة ثمانية أيام نتيجة لشح الوقود، حسب إفادة إدارة التحكم الشرقية.

وأثنى على «جهود جنود الجيش الأزرق من رجال الشركة العامة للكهرباء سواء في الإنتاج أو النقل أو التوزيع بجهودهم، وفي خلال ساعات تم إضافة 420 ميغاوات للشبكة الكهربائية الشرقية»، مطالبا بضرورة الترشيد في استهلاك التيار الكهربائي للحفاظ على الشبكة.