دبلوماسي ليبي لـ«بوابة الوسط»: وفدا الحوار وصلا المغرب ويبحثان غدا «المناصب السيادية» فقط

رئيسا مجلس النواب والمجلس الأعلى للدولة، عقيلة صالح، وخالد المشري. (الإنترنت)

أكد مصدر دبلوماسي ليبي، وصول وفدي مجلسي النواب والدولة إلى المغرب، لبدء المناقشات حول التوصل لاتفاق من أجل المناصب السيادية.

وقال المصدر، في اتصال خاص بـ«بوابة الوسط»، إن الوفدين سيبدآن الاجتماعات غدًا الأحد تحت رعاية الأمم المتحدة والحكومة المغربية حول المناصب السيادية فقط.

وأضاف المصدر، أن وفد مجلس النواب يضم كلًّا من عصام الجهاني ويوسف العقوري ومصباح دومة وعادل محفوظ وإدريس عمران، بينما يضم وفد مجلس الدولة كلًّا من فوزي العقاب وعلي الشويح وعبد السلام الصفراني ومحمد ناجي.

اقرأ أيضًا: عقيلة صالح يعلق على احتمال لقائه المشري بالرباط والتدخل التركي في ليبيا

أعضاء بمجلس الدولة يرفضون «انفراد» رئيسه باختيار اللجنة المشاركة باجتماع المغرب مع «النواب»

يشار إلى أن رئيسي مجلسي النواب عقيلة صالح ومجلس الدولة خالد المشري زارا المغرب في 27 يوليو الماضي، في إطار جهود مغربية لبدء التفاوض حول إجراء تعديلات على اتفاقية الصخيرات الموقعة في ديسمبر 2015.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط