وليامز وقيس سعيد يؤكدان أهمية الذهاب بأسرع وقت إلى حوار سياسي في ليبيا

لقاء وليامز وقيس سعيد في تونس، 2 سبتمبر 2020، (الرئاسة التونسية)

قالت الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة في ليبيا بالإنابة، ستيفاني وليامز، إنها والرئيس التونسي قيس سعيد أكدا أهمية الذهاب إلى حوار سياسي في ليبيا خلال أسرع وقت ممكن «نظرًا للظروف الخطيرة داخل البلاد حاليًا».

جاء ذلك خلال لقاء جمع الطرفين في القصر الرئاسي بتونس، اليوم الأربعاء، حسب مقطع فيديو منشور على صفحة الرئاسة التونسية في موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك».

وقدمت وليامز شكر الأمم المتحدة إلى تونس على دعمها المستمر لجهود البعثة الأممية، مشيرة إلى أن الرئيس التونسي شدد على أن الحل الوحيد للأزمة الليبية سلمي وسياسي.

تأتي زيارة وليامز إلى تونس بعد جولة محادثات في القاهرة نهاية أغسطس الماضي، التقت خلالها وزير الخارجية المصري سامح شكري، ومدير المخابرات المصرية عباس كامل، إضافة إلى عدد من المسؤولين.

ويوم السبت الماضي، دعت البعثة الأممية إلى العودة لعملية سياسية شاملة ومتكاملة تلبي تطلعات الشعب الليبي إلى حكومة تمثله بشكل ملائم، وتحقق تطلعاته في الكرامة والسلام، وذلك على خلفية المظاهرات التي تشهدها العاصمة طرابلس ومدن ليبية أخرى وما تلاها من تطورات.