عقيلة صالح يستقبل دي مايو وبوريل في القبة

رئيس مجلس النواب المستشار عقيلة صالح. (الإنترنت)

استقبل رئيس مجلس النواب، المستشار عقيلة صالح، بمقر إقامته في القبة شرق ليبيا، اليوم الثلاثاء، وزير الخارجية لويغي دي مايو، والممثل السامي للأمن والسياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي، جوزيف بوريل.

ويأتي لقاء دي مايو وبوريل مع رئيس مجلس النواب، بعد زيارتهما إلى العاصمة طرابلس صباح اليوم الثلاثاء، ولقاء رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، فائز السراج.

وقال الناطق باسم مجلس النواب، عبدالله بليحق، في تصريح إلى «بوابة الوسط» إن المستشار عقيلة صالح يجتمع الآن بالممثل السامي للأمن والسياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي، جوزيف بوريل، في مدينة القبة، حيث مقر إقامته، بعد اجتماعه مع وزير الخارجية الإيطالي، لويغي دي مايو.

وأضاف بليحق أن رئيس مجلس النواب عقيله صالح ناقش مع وزير الخارجية الإيطالي، لويغي دي مايو، تطورات الأوضاع في ليبيا والمنطقة وسبل الوصول إلى تسوية سياسية للأزمة الليبية من خلال تفعيل المسار السياسي.

وذكر بليحق أن وزير الخارجية الإيطالي عبر للمستشار عقيلة صالح عن دعم إيطاليا لمبادرته وإعلان القاهرة، كما عبر «عن قناعة إيطاليا بضرورة تجميد إيرادات النفط الليبي، إلى حين تشكيل قيادة سياسية جديدة تضمن تسخيرها لمصلحة الشعب الليبي».

وفي طرابلس، تركزت محادثات دي مايو مع السراج والمشري على مبادرات وقف إطلاق النار والعودة للعملية السياسية والعلاقات الثنائية بين البلدين.

المزيد من بوابة الوسط