استئناف العملية السياسية واجتماعات اللجنة العسكرية يتصدران أجندة لقاء السراج وبوريل

لقاء السراج وبوريل في طرابلس. الثلاثاء 1 سبتمبر 2020. (حساب بوريل على تويتر)

قال الممثل الأعلى للأمن والسياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي، جوزيف بوريل، إنه بحث مع رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، فائز السراج، وأعضاء المجلس الرئاسي، «سبل المضي قدما في العملية السياسية، والعودة إلى محادثات اللجنة العسكرية (5+5)، ورفع الحصار النفطي».

وأكد بوريل في تغريدة له عبر حسابه على موقع «تويتر» أنه أكد خلال لقائه مع السراج وأعضاء المجلس الرئاسي في العاصمة طرابلس، اليوم الثلاثاء، أن «ليبيا تبقى على رأس أولويات الاتحاد الأوروبي». معلنا ترحيبه بـ«التفاهم الأخير لوقف إطلاق النار»، مؤكدا مواصلة «دعم الحوار والحل السياسي للنزاع بقيادة ليبية».

وأضاف بوريل في تغريدة ثانية أن «الاتحاد الأوروبي يدعم بقوة عملية برلين وجهود الوساطة وإجراءات التهدئة، بما في ذلك حظر الأسلحة»، معتبرا أنها «عناصر أساسية لإنهاء الصراع الليبي».

لقاء السراج وبوريل في طرابلس. الثلاثاء 1 سبتمبر 2020. (حساب بوريل على تويتر)

المزيد من بوابة الوسط