المشري ودي مايو يناقشان مبادرة وقف إطلاق النار ودفع العملية السياسية

لقاء المشري ودي مايو بمقر المجلس الأعلى للدولة في طرابلس، الثلاثاء، 1 سبتمبر 2020. (المكتب الإعلامي للمجلس الأعلى للدولة)

ناقش رئيس المجلس الأعلى للدولة، خالد المشري، مع وزير الخارجية الإيطالي، لويغي دي مايو، اليوم الثلاثاء، مبادرة وقف إطلاق النار والدفع بالعملية السياسية، حسب المكتب الإعلامي للمجلس الأعلى للدولة.

جاء ذلك خلال لقاء عقده المشري ودي مايو بمقر المجلس الأعلى للدولة في طرابلس، بحضور النائب الأول لرئيس المجلس، محمد بقي، والنائب الثاني، صفوان المسوري، ومقرر المجلس سعيد كله.

وقال المكتب الإعلامي للمجلس الأعلى للدولة عبر صفحته على «فيسبوك» إن اللقاء جاء لمناقشة تطورات الأوضاع السياسية والعسكرية في البلاد والتداعيات والآثار التي خلفتها الحرب في طرابلس.

وأضاف المكتب الإعلامي أن اللقاء تناول أيضا «المبادرات والسياسات المطروحة لوقف إطلاق النار، وفرص استئناف الحوار السياسي، وكيفية صناعة بيئة مناسبة لإنجاحه، ودور إيطاليا في الدفع بالعملية السياسية إلى الأمام».

«إعطاء دفعة جديدة للاستثمارات الإيطالية» محور زيارة دي مايو لليبيا

ووصل وزير الخارجية الإيطالي، لويغي دي مايو، في وقت سابق اليوم، إلى طرابلس، واجتمع مع رئيس المجلس الرئاسي، فائز السراج، ونائبه أحمد معيتيق، والمفوض بوازرة الخارجية محمد الطاهر سيالة، ورئيس المؤسسة الوطنية للنفط مصطفى صنع الله.

ومن المقرر أن يزور دي مايو بعد طرابلس، مدينة طبرق للقاء رئيس مجلس النواب المستشار عقيلة صالح، حسب وكالة الأنباء الإيطالية «آكي».

لقاء المشري ودي مايو بمقر المجلس الأعلى للدولة في طرابلس، الثلاثاء، 1 سبتمبر 2020. (المكتب الإعلامي للمجلس الأعلى للدولة)
لقاء المشري ودي مايو بمقر المجلس الأعلى للدولة في طرابلس، الثلاثاء، 1 سبتمبر 2020. (المكتب الإعلامي للمجلس الأعلى للدولة)

المزيد من بوابة الوسط