«إعطاء دفعة جديدة للاستثمارات الإيطالية» محور زيارة دي مايو لليبيا

وزير الخارجية الإيطالي، لويغي دي مايو، (أرشيفية: آكي)

قالت وزارة الخارجية الإيطالية إن «إعطاء دفعة جديدة للاستثمارات الإيطالية» هو محور مهمة وزير الخارجية والتعاون الدولي الإيطالي لويغي دي مايو، خلال زيارته التي بدأها، اليوم الثلاثاء، لليبيا.

وفي وقت سابق اليوم، أعلنت وزارة الخارجية الإيطالية وصول الوزير دي مايو إلى طرابلس، حيث يلتقي رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فائز السراج، ووزير الخارجية محمد الطاهر سيالة، ونائب رئيس المجلس الرئاسي أحمد معيتيق، ورئيس المؤسسة الوطنية للنفط مصطفى صنع الله، ورئيس المجلس الأعلى للدولة خالد المشري، ثم ينتقل بعد ذلك إلى طبرق للقاء رئيس مجلس النواب المستشار عقيلة صالح، حسب وكالة الأنباء الإيطالية «آكي».

اقرأ أيضا دي مايو: إيطاليا تدعم الاتفاق بين السراج وعقيلة على وقف إطلاق النار

وهذه أول رحلة لدي مايو للخارج منذ استئناف عمله بعد العطلة الصيفية، حيث زار تونس في 17 أغسطس الماضي.

سبب زيارة دي مايو
وأوضحت وزارة الخارجية الإيطالية أن سبب زيارة دي مايو ليبيا هو «الوضع الحساس على الساحة، والاتفاق الأخير بين السراج وصالح لوقف إطلاق النار».

وأعلن السراج وعقيلة، في بيانين منفصلين، صدرا 21 أغسطس الماضي، وقف إطلاق النار في كل الأراضي الليبية، في أعقاب اتصالات سياسية دولية مكثفة بشأن الأزمة الليبية، كما تضمن البيانان الدعوة إلى «استئناف إنتاج النفط وتصديره، وتجميد إيراداته في حساب خاص بالمصرف الليبي الخارجي».

ويرافق دي مايو في مهمته اليوم وكيل الوزارة مانليو دي ستيفانو، المفوض من قبل الوزير للعمل على إنشاء لجنة مختلطة إيطالية ليبية للشؤون الاقتصادية.

وتتضمن «خطة دي مايو استئناف الاتفاقيات القديمة التي وقعها سيلفيو بيرلسكوني، بهدف إعطاء دفعة جديدة للاستثمارات الإيطالية في ليبيا وتقديم فرص نمو جديدة لشركاتنا وللشعب الليبي»، حسب الخارجية الإيطالية، التي أشارت إلى أن الوزير بحث بالفعل نفس المسألة مع السراج خلال زيارته الأخيرة لطرابلس في 24 يونيو الماضي.