البعثة الأممية ناعية الشيخ الطيب الشريف: كان مرجعيتنا في مختلف المحطات السياسية

رئيس المجلس الأعلى لقبائل برقة، الراحل الشيخ الطيب الشريف خير الله، (أرشيفية: الإنترنت)

قدمت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، مساء اليوم الأحد، تعازيها في وفاة رئيس المجلس الأعلى لقبائل برقة، الشيخ الطيب الشريف، إلى عائلته وقبيلة العبيدات وليبيا عامة.

وتوفى رئيس المجلس الأعلى لقبائل برقة، الطيب الشريف خيرالله، عن عمر ناهز 84 عاما، بعد إصابته بوعكة صحية شديدة في الأيام الأخيرة، فيما قال أحد أقاربه لـ«بوابة الوسط» إنه توفى بسبب فيروس كورونا.

وفاة رئيس المجلس الأعلى لقبائل برقة الطيب خيرالله بفيروس «كورونا»

وقالت بعثة الأمم المتحدة عبر صفحتها على «فيسبوك» إن الشيخ الطيب الشريف العبيدي «كان قامة سياسية واجتماعية في ليبيا وشخصية فعالة، كما أنه كان مرجعية للبعثة في مختلف المحطات السياسية المهمة»، مشيرة إلى أن آخرها كان عضويته في الحوار السياسي الذي تيسره البعثة.

وعرف الشيخ الطيب الشريف بحكمته التي تميزه عن غيره في حل كثير من القضايا الاجتماعية الصعبة في طبرق وبرقة عامة، وشارك مؤخرا في لقاء عدد من شيوخ القبائل والحكماء مع الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي بالقاهرة.

وعاصر الشريف ثلاث حقبات، منها فترة الملك إدريس التي عمل خلالها محافظا لبلدية درنة، وكانت تضم طبرق ودرنة في تلك الفترة، ثم عاصر «فترة سبتمبر» وتقلد فيها مناصب كثيرة، منها رئيسا لمؤتمر طبرق والقيادة الشعبية الاجتماعية وغيرها من المناصب، وكان من المؤسسين لنادي الصقور بطبرق.

المزيد من بوابة الوسط