سيالة يبحث مع وزير خارجية زامبيا تطورات الأوضاع السياسية في ليبيا

سيالة (يمين) ووزير خارجية زامبيا، جوزيف مالانجي. (الإنترنت)

بحث وزير الخارجية بحكومة الوفاق، محمد الطاهر سيالة، اليوم الجمعة، مع وزير خارجية زامبيا، جوزيف مالانجي، تطورات الأوضاع السياسية في ليبيا، خصوصا بعد الإعلان عن وقف إطلاق النار.

جاء ذلك خلال اتصال هاتفي جمع سيالة مع مالانجي وتطرق إلى «الموقف الوبائي لجائحة كورونا في البلدين، والاطمئنان على الوضع داخلهما، وتنسيق الجهود في محاربة هذا الوباء، في ظل التعاون بين دول الاتحاد الأفريقي وجمهورية الصين الشعبية»، حسب بيان منشور على صفحة وزارة الخارجية بموقع «فيسبوك».

اقرأ أيضا السراج وعقيلة يعلنان وقف إطلاق النار واستئناف تصدير النفط والدعوة إلى انتخابات

وأشار البيان إلى تناول الاتصال «متابعة الاستثمارات الليبية في زامبيا، والعمل على المحافظة عليها وتطويرها بما يخدم مصلحة البلدين».

والجمعة الماضي، أعلن رئيسا المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق، فائز السراج، ورئيس مجلس النواب، المستشار عقيلة صالح، في بيانين منفصلين، وقف إطلاق النار والعمليات القتالية في ليبيا، مع الدعوة إلى استئناف إنتاج النفط وتصديره، وتجميد إيراداته في حساب خاص بالمصرف الليبي الخارجي، ولا يتصرف فيها إلا بعد التوصل إلى تسوية سياسية وفق مخرجات مؤتمر برلين، وبضمانة البعثة الأممية والمجتمع الدولي.

المزيد من بوابة الوسط