بعد الحاسي والحداد والضراط.. إصابة مدير الخدمات الصحية بشحات بفيروس «كورونا»

مدير إدارة الخدمات الصحية ببلدية شحات، عادل سعيد عمر. (المكتب الإعلامي لإدارة الخدمات الصحية ببلدية شحات)

أعلن المكتب الإعلامي لإدارة الخدمات الصحية ببلدية شحات، اليوم الخميس، إصابة مدير الإدارة وعضو اللجنة الرئيسية لمكافحة وباء «كورونا» بالبلدية، عادل سعيد عمر بفيروس «كورونا المستجد».

وقال المكتب عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك» إن مدير إدارة الخدمات الصحية ببلدية شحات دخل اعتبارًا من اليوم في فترة الحجر المنزلي بعد إصابته بالفيروس أثناء تأديته عمله.

والثلاثاء، أكد مدير مكتب الإعلام بمركز بنغازي الطبي، خليل قويدر، إصابة نائب رئيس اللجنة الطبية الاستشارية التابعة للحكومة الموقتة، والناطق الرسمي باسمها، الدكتور أحمد الحاسي، بفيروس «كورونا المستجد» معلنًا إصابة عضو اللجنة، الدكتور أحمد الحداد، بالفيروس أيضَا.

وجاء ذلك بعد يوم من دخول الحاسي في فترة حجر منزلي بعد ظهور بعض أعراض الإصابة بفيروس «كورونا المستجد» عليه.

كما أكد الدكتور أحمد عثمان الضراط، الثلاثاء، إصابته بفيروس «كورونا المستجد» بعد ظهور نتيجة الفحص والتحليل المختبري التي جاءت موجبة، مقترحا على السلطات ضرورة فرض حظر كلي صارم لمدة ثلاثة أسابيع للحد من انتشار الفيروس.

منظمة الصحة قلقة
وأعلنت منظمة الصحة العالمية، أمس الأربعاء، إحصاء إصابة ثمانية من العاملين الصحيين في جنوب ليبيا بفيروس «كورونا» خلال النصف الأول من شهر أغسطس الجاري فحسب.

وأعربت المنظمة عن قلقها من «الانتشار السريع» لفيروس «كورونا» في ليبيا في وقت تعاني فيه البلاد من نقص حاد في الاختبارات والقدرات المختبرية الخاصة بالكشف عن الفيروس، محذرة من الدوران في «حلقة مفرغة» جراء «الوصمة المرتبطة بمرض كوفيد -19».

وأشارت إلى إغلاق نصف مرافق الرعاية الصحية الأولية في ليبيا جراء الصراع الدائر، مشيرة إلى أن مراكز الرعاية الصحية التي لا تزال مستمرة في تقديم خدماتها، تعمل فيها الطواقم الصحية لساعات طويلة لتقديم الرعاية الصحية لمرضى كوفيد-19 فضلًا عن باقي المرضى المراجعين، بما في ذلك توفير خدمات التطعيم للأطفال، مؤكدة أن هذه الخدمات «تضررت أيضًا وبشكل كبير نتيجة الصراع المستمر، وجاءت جائحة كوفيد-19 لتزيد من تدهورها».

كلمات مفتاحية