«التسوية السياسية» بعد وقف إطلاق النار في ليبيا موضوع مباحثات مصرية فرنسية

وزير الخارجية المصري، سامح شكري، ونظيره الفرنسي، جان إيف لودريان، (أرشيفية: الإنترنت)

أجرى وزير الخارجية المصري سامح شكري، الأحد، اتصالا هاتفيا مع نظيره الفرنسي جان إيف لودريان، وذلك للتباحث حول عدد من الملفات الإقليمية شملت التطورات الأخيرة على الساحة الليبية.

وقال الناطق الرسمي باسم الوزارة أحمد حافظ إن الاتصال «تناول أيضا آخر المستجدات في الملف الليبي»، وفق بيان نشرته الوزارة عبر صفحتها على موقع «فيسبوك».

ووفق البيان، رحب الوزيران بـ«البيانين الصادرين عن المجلس الرئاسي ومجلس النواب لوقف إطلاق النار والعمليات العسكرية في كل الأراضي الليبية، باعتبار ذلك خطوة هامة على طريق تحقيق التسوية السياسية وطموحات الشعب الليبي في استعادة الاستقرار والأمن وحفظ ثرواته، مع الإسهام في المواجهة الحازمة للجماعات الإرهابية والتدخلات الخارجية التي تسعى لتأجيج الأوضاع».