بيان من البعثة الأممية حول «مقتل مدني واعتقالات تعسفية» في الأصابعة

رئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا بالإنابة، ستيفاني وليامز. (أرشيفية: بوابة الوسط)

أعربت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، اليوم الأحد، عن «قلقها إزاء التطورات الجارية في مدينة الأصابعة والمناطق المجاورة».

وأشارت البعثة في بيان لها، إلى «تقارير عن مقتل مدني وعدد من الاعتقالات التعسفية والاحتجاز وكذلك الإغلاق القسري الواضح على المدينة في وقت يعاني فيه السكان المدنيون من ضغوط حقيقية»، وفق ما نشرته عبر صفحتها على موقع «فيسبوك».

وتقع مدينة الأصابعة على بعد نحو 120 كلم جنوب غرب العاصمة طرابلس.

ودعت البعثة إلى «وقف التصعيد على الفور، وأن يحترم جميع المعنيين التزاماتهم بموجب القانون الإنساني الدولي، بما في ذلك السماح بحرية الحركة الكاملة والوصول الفوري إلى المرافق الصحية».

اقرأ أيضا: «بركان الغضب» تبدأ عملية أمنية في الأصابعة ومزدة «للقبض على مطلوبين»

وختمت بيانها بالحث على «احترام الإجراءات القانونية الواجبة، وتسليم المعتقلين إلى المؤسسات القضائية ذات الصلة، وإطلاق المعتقلين تعسفيًا على الفور».

بيان البعثة الأممية جاء في أعقاب إعلان عملية «بركان الغضب» التابعة لحكومة الوفاق أن القوة المشتركة المنبثقة من القوات التابعة للعملية بدأت فجر اليوم الأحد عملية أمنية واسعة في الأصابعة ومزدة وما حولها لـ«فرض الأمن والقبض على عدد من المطلوبين في المنطقة».

المزيد من بوابة الوسط