مالطا تبدي استعدادها «العمل كقناة اتصال» لتحقيق الحل السياسي في ليبيا

الرئيس المالي ووزير خارجيته يمينا مع معيتيق وسيالة يسارا. فاليتا. الأحد 23 أغسطس 2020. (إدارة التواصل والإعلام)

أكد رئيس مالطا، دعم بلاده «حلا سياسيا يقوده الليبيون بأنفسهم»، واستعداد فاليتا «العمل كقناة اتصال لتحقيق هذا الهدف من أجل أن تبقى ليبيا موحدة»، موضحاً أن استئناف التفاوض في إطار مؤتمر برلين الذي تقوده الأمم المتحدة «هو الطريق الأمثل لحل الأزمة الليبية»، وفق إدارة التواصل والإعلام برئاسة مجلس الوزراء.

جاء تأكيد فيلا خلال استقباله اليوم الأحد، نائب رئيس المجلس الرئاسي، أحمد معيتيق، والمفوض بوزارة الخارجية والتعاون الدولي بحكومة الوفاق الوطني، محمد الطاهر سيالة.

وقالت إدارة التواصل والإعلام عبر صفحتها على «فيسبوك» إن معيتيق وسيالة التقيا الرئيس المالطي جورج فيلا في قصر سان أنطون بالعاصمة فاليتا، وبحث معه آخر تطورات الأوضاع في ليبيا على جميع الأصعدة، والتأكيد على الدور الهام للمؤسسة الوطنية للنفط ومصرف ليبيا المركزي لمواجهة التحديات الاقتصادية لضمان توفير احتياجات الشعب الليبي.

وأضافت أن معيتيق وسيالة قابلا أيضا صباح اليوم وزير الخارجية والشؤون الأوروبية، إيفاريست بارتولو، الذي أكد دعم بلاده إعلاني المجلس الرئاسي ومجلس النواب بوقف العمليات العسكرية.

المزيد من بوابة الوسط