المجلس الاجتماعي لقبائل ورفلة يرحب ببياني السراج وحفتر ويدعو إلى«ضرورة الالتزام بهما»

عبر المجلس الاجتماعي لقبائل ورفلة، عن ترحيبه بإعلاني وقف إطلاق النار من رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق فائز السراج، ورئيس مجلس النواب، عقيلة صالح، لكنه حث على ضرورة الالتزام به وألا يكون هذا الاتفاق ضحيةً أو عرضةً لأي خرقٍ من أي طرفٍ كان.

ووجه المجلس، في بيان اليوم، الشكر لكل المجهودات المبذولة المحلية منها والدولية، التي أفضت إلى هذا الاتفاق، مضيفا أن مثل هذه الخطوة على أهميتها في إبعاد شبح الحرب ونزيف القدرات والمقدرات، إلا أن «أنفاسنا تظل مكتومةً ومخاوفنا تبقى قائمةً ما لم يتلوها الشروع العاجل، في الحوار الشامل لكل التيارات والاتجاهات الوطنية والسياسية المختلفة».

وتابع أن الحوار سيفضي إلى وفاق ومشاركة في الحوار الشامل، الذي يفضي إلى إرساء الدعائم الأمنية والقانونية، التي «نتحول بها ومن خلالها، من حالة الصراع المسلح على السلطة، إلى التنافس الديمقراطي المشروع، لنضمن بذلك قرب الوصول إلى حالة الاستقرار النهائي بانتخاباتٍ برلمانيةٍ ورئاسيةٍ، بات البدء في ترتيباتها حلما يراود كل الليبيين».

وزيرا خارجية مصر وألمانيا يرحبان بوقف إطلاق النار في ليبيا خلال اتصال هاتفي

والجمعة، أصدر رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق، فائز السراج، ورئيس مجلس النواب عقيلة صالح، بيانين، أعلنا فيهما وقف إطلاق النار في كل الأراضي الليبية، في أعقاب اتصالات سياسية دولية مكثفة بشأن الأزمة الليبية شهدها الأسبوع.

وتضمن البيانان الدعوة إلى «استئناف إنتاج النفط وتصديره، وتجميد إيراداته في حساب خاص بالمصرف الليبي الخارجي، ولا يتصرف فيها إلا بعد التوصل إلى تسوية سياسية وفق مخرجات مؤتمر برلين، وبضمانة البعثة الأممية والمجتمع الدولي».

المزيد من بوابة الوسط