تونس: وقف إطلاق النار في ليبيا خطوة إيجابية تؤسس لتسوية شاملة

مقر وزارة الشؤون الخارجية الليبية. (أرشيفية: الإنترنت).

رحبت تونس، اليوم الجمعة، بإعلان وقف إطلاق النار في ليبيا، معتبرة أنه «خطوة إيجابية من شأنها أن تؤدي إلى حل ليبي- ليبي يحقن دماء أبناء الشعب الليبي ويحفظ مقدراته».

وأصدر رئيسا المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق، فائز السراج، ومجلس النواب، المستشار عقيلة صالح، بيانين أعلنا فيهما وقف إطلاق النار وكل العمليات القتالية في كل الأراضي الليبية، ودعوَا إلى استئناف إنتاج النفط وتصديره، وتجميد إيراداته في حساب خاص بالمصرف الليبي الخارجي، ولا يتصرف فيها إلا بعد التوصل إلى تسوية سياسية وفق مخرجات مؤتمر برلين، وبضمانة البعثة الأممية والمجتمع الدولي.

اقرأ أيضا شيخ الأزهر يعلق على إعلان وقف إطلاق النار في ليبيا

..أيضا السراج وعقيلة يعلنان وقف إطلاق النار واستئناف تصدير النفط والدعوة إلى انتخابات

وقالت وزارة الخارجية التونسية عبر صفحتها على موقع «فيسبوك» إن هذه الخطوة «تساهم في إعادة الثقة بين أبناء الشعب الواحد، بما يؤسس لتسوية سياسية شاملة ودائمة للأزمة تُعيد الوئام والاستقرار إلى كافة ربوع ليبيا الشقيقة».

وأكدت «موقف تونس الثابت في مواصلة الوقوف إلى جانب الشعب الليبي الشقيق، ودعمه في كلّ ما من شأنه أن يحقّق الأمن والازدهار، ويحفظ سيادة ليبيا ووحدتها الترابية بما يستجيب لتطلعاته المشروعة في بناء دولة قوية ومستقرة وآمنة».

ونال إعلان السراج وعقيلة ترحيبًا إقليميًّا ودوليًّا واسعًا، حيث أيدته مصر والمملكة العربية السعودية، وقطر، وألمانيا، والولايات المتحدة، وبريطانيا، وإيطاليا، وكندا، وبعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، والبرلمان العربي، والأردن، بالاتفاق على وقف إطلاق النار والعمليات القتالية، وأكدت دعمها الحل السياسي للأزمة في ليبيا.

المزيد من بوابة الوسط