شيخ الأزهر يعلق على إعلان وقف إطلاق النار في ليبيا

شيخ الأزهر الشريف د. أحمد الطيب (أرشيفية: الإنترنت).

رحب شيخ الأزهر، الدكتور أحمد الطيب، بالإعلان عن وقف إطلاق النار في ليبيا، معتبرًا أنه «بداية مبشرة لاستقرار الأوضاع، وخطوة مهمة على طريق السلام».

وأصدر رئيسا المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق، فائز السراج، ومجلس النواب، المستشار عقيلة صالح، بيانين أعلنا فيهما وقف إطلاق النار وكل العمليات القتالية في كل الأراضي الليبية، ودعوَا إلى استئناف إنتاج النفط وتصديره، وتجميد إيراداته في حساب خاص بالمصرف الليبي الخارجي، ولا يتصرف فيها إلا بعد التوصل إلى تسوية سياسية وفق مخرجات مؤتمر برلين، وبضمانة البعثة الأممية والمجتمع الدولي.

اقرأ أيضا السراج وعقيلة يعلنان وقف إطلاق النار واستئناف تصدير النفط والدعوة إلى انتخابات

وقال الطيب عبر صفحته بموقع «فيسبوك»: «وقف إطلاق النار في ليبيا بداية مبشرة لاستقرار الأوضاع، وخطوة مهمة على طريق السلام في هذا البلد الشقيق الذي عانى كثيرًا من آثار الفرقة والانقسام والتدخلات». وأضاف: «كل الدعم لهذا الاتفاق الذي يستهدف إعلاء مصلحة ليبيا واستقلالها ووحدتها الوطنية».

ورحبت كل من من مصر، والمملكة العربية السعودية، وقطر، وألمانيا، والولايات المتحدة، وبريطانيا، وإيطاليا، وكندا، وبعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، والبرلمان العربي، والأردن، بالاتفاق على وقف إطلاق النار والعمليات القتالية، وأكدت دعمها الحل السياسي للأزمة في ليبيا.

المزيد من بوابة الوسط