السعودية تدعو إلى حوار سياسي داخلي يؤسس لحل دائم ويمنع التدخل الخارجي في ليبيا

وزير الخارجية السعودي، الأمير فيصل بن فرحان. (الإنترنت)

دعت وزارة الخارجية السعودية إلى البدء في حوار سياسي داخلي بين القوى الليبية يؤسس «لحل دائم» و«يمنع التدخل الخارجي» في ليبيا، معلنا ترحيبها بالإعلان الصادر عن كل من رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج ورئيس مجلس النواب المستشار عقيلة صالح، بشأن وقف إطلاق النار والعمليات القتالية في الأراضي الليبية.

وأعربت وزارة الخارجية في بيان نشرته عبر حسابها على موقع «تويتر» مساء اليوم الجمعة، «عن ترحيب حكومة المملكة العربية السعودية بإعلان المجلس الرئاسي ومجلس النواب وقف إطلاق النار في ليبيا».

وأكدت الوزارة في البيان «ضرورة البدء في حوار سياسي داخلي يضع المصلحة الوطنية الليبية فوق كل الاعتبارات، ويؤسس لحل دائم يكفل الأمن والاستقرار للشعب الليبي الشقيق، ويمنع التدخل الخارجي الذي يعرض الأمن الإقليمي العربي للمخاطر».

وإلى جانب المملكة العربية السعودية، رحبت كل من ألمانيا ومصر والولايات المتحدة وبريطانيا وإيطاليا وكندا وبعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا والبرلمان العربي والأردن، التي رحبت جميعها بالاتفاق على وقف إطلاق النار والعمليات القتالية، وأكدت دعمها الحل السياسي للأزمة في ليبيا.

اقرأ أيضا: السراج وعقيلة يعلنان وقف إطلاق النار واستئناف تصدير النفط والدعوة إلى انتخابات

ودعا كل من السراج وصالح في بيانين منفصلين إلى استئناف إنتاج النفط وتصديره، وتجميد إيراداته في حساب خاص بالمصرف الليبي الخارجي، ولا يتصرف فيها إلا بعد التوصل إلى تسوية سياسية وفق مخرجات مؤتمر برلين، وبضمانة البعثة الأممية والمجتمع الدولي.