مؤسسة النفط ترحب باستئناف تصدير النفط وتستعرض جهود حل أزمة الكهرباء بالمنطقة الشرقية

مقر المؤسسة الوطنية للنفط. (أرشيفية: الإنترنت)

رحبت المؤسسة الوطنية للنفط بالبيانين الصادرين عن رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق فائز السراج، ورئيس مجلس النواب عقيلة صالح، اللذين يدعمان مقترحها بشأن استئناف إنتاج وتصدير النفط.

ويشمل المقترح أن تجمد إيرادات البيع في حسابات المؤسسة لدى المصرف الليبي الخارجي حتى التوصل إلى ترتيبات سياسية شاملة وفق مخرجات مؤتمر برلين، مع توافر الشفافية والحوكمة الفعالة، إضافة لعودة الإدارة الأمنية في المنشآت النفطية تحت الإشراف الحصري للمؤسسة، حسب بيان على صفحتها بموقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، اليوم الجمعة.

جهود حل أزمة الكهرباء بالمنطقة الشرقية
وفيما يتعلق باستمرار تزويد الغاز لمحطات كهرباء الزويتينة وشمال بنغازي، أكدت المؤسسة بذل جميع الجهود الممكنة لتأمين سفينة لتفرغ خزانات المكثفات بالموانئ النفطية، للسماح باستمرار إنتاج الغاز، الذي يتوقع توقفه مساء يوم غد السبت.

كما أشارت إلى إرسال شحنة «ديزل» إلى بنغازي، الأربعاء الماضي؛ لسد حاجة وحدات توليد الكهرباء قدر الإمكان في ظل الظروف الحالية، «رغم النقص الشديد لمخصصات المحروقات والديون الضخمة التي تراكمت نتيجة إقفال الحقول المنتجة للغاز والنفط وتوقف المصافي».

اقرأ أيضا: انقطاع المياه والظلام والقمامة.. أزمات تحاصر الليبيين في عز الصيف

وجددت المؤسسة دعوتها لإخلاء جميع المنشآت النفطية من «كل أشكال الوجود العسكري لضمان أمن وسلامة عامليها لتتمكن من رفع حالة القوة القاهرة والمباشرة في عمليات تصدير النفط».

وأعربت عن امتنانها لجميع الجهات الفاعلة المحلية والدولية التي ساعدت في تحقيق التقدم حتى الآن، «بما في ذلك بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا وحكومة الولايات المتحدة».

المزيد من بوابة الوسط