وليامز تدعو إلى التطبيق العاجل لدعوة السراج وعقيلة إلى فك الحصار عن تصدير النفط

ستيفاني وليامز خلال إحاطتها إلى مجلس الأمن الخاصة حول الوضع في ليبيا، 19 مايو 2020. (بوابة الوسط)

أبدت ممثلة الأمين العام للأمم المتحدة بالإنابة في ليبيا، ستيفاني وليامز، «ترحيبها الشديد بالتوافق المهم بين بياني رئيس المجلس الرئاسي بحكومة الوفاق فائز السراج، ورئيس مجلس النواب عقيلة صالح، لوقف إطلاق النار وتفعيل العملية السياسية»، واصفة البيانين بـ«القرارات الشجاعة» 

ودعت إلى التطبيق العاجل والسريع لدعوة الرئيسين لفك الحصار عن إنتاج وتصدير النفط، وتطبيق الإرشادات المالية التي ذكرت في البيانين، حسب بيان البعثة على صفحتها في موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، اليوم الجمعة.

وأعربت عن أملها أن يفضي وقف إطلاق النار إلى الإسراع في تطبيق توافقات اللجنة العسكرية المشتركة «5+5»، و«بدء ترحيل جميع القوات الأجنبية والمرتزقة الموجودة على الأراضي الليبية».

وأصدر السراج تعليماته إلى قوات حكومة الوفاق بالوقف الفوري لإطلاق النار وكل العمليات القتالية في كل الأراضي الليبية.

وشدد على أهمية استئناف الإنتاج والتصدير في الحقول والموانئ النفطية، «على أن تودع الإيرادات في حساب خاص بالمؤسسة الوطنية للنفط لدى المصرف الليبي الخارجي، وأن لا يتم التصرف فيها إلا بعد التوصل إلى ترتيبات سياسية جامعة، وفق مخرجات مؤتمر برلين، وبما يضمن الشفافية والحوكمة الجيدة بمساعدة البعثة الأممية والمجتمع الدولي».

وبالمثل طالب عقيلة الجميع بوقف إطلاق النار وكل العمليات القتالية، وأن «يستأنف إنتاج وتصدير النفط وتجمد إيرادته في الحساب الخاص بالمصرف الليبي الخارجي، ولا يتصرف فيها إلا بعد التوصل إلى تسوية سياسية وفق مخرجات مؤتمر برلين وإعلان القاهرة، وبضمانة البعثة الأممية والإدارة الأميركية والدول الداعمة لإحلال السلام والاستقرار في ليبيا، وصولا إلى تحقيق العدالة والشفافية».

المزيد من بوابة الوسط