ماس يحذر من «هدوء خادع» ويدعم إنشاء «منطقة منزوعة السلاح» حول سرت

وزير الخارجية الألماني هيكو ماس خلال المؤتمر الصحفي في طرابلس، الاثنين، 17 أغسطس 2020. (الإنترنت)

حذّر وزير الخارجية الألماني، هايكو ماس، من «هدوء خادع» يسود ليبيا حاليا، مشيرا إلى أنه يدعم إنشاء منطقة منزوعة السلاح حول سرت»، وفق ما نقلته «فرانس برس».

جاء تصريح ماس خلال مؤتمر صحفي مشترك عقده، ظهر اليوم الاثنين، في طرابلس مع المفوض بوزارة الخارجية والتعاون الدولي بحكومة الوفاق الوطني، محمد الطاهر سيالة.

وقال ماس خلال المؤتمر الصحفي «نشهد حاليا هدوءا خادعا في ليبيا»، لأن «الطرفين وحلفاءهما الدوليين يواصلون تسليح البلد ويتشبثون بشروطهم المسبقة لوقف إطلاق النار». 

وأضاف ماس أنه «يدعم إنشاء منطقة منزوعة السلاح حول سرت وإيجاد سبل لإنهاء هذا الوضع الشديد الخطورة» في ليبيا، إلى أنه ناقش هذا الاقتراح مع كل من رئيس المجلس الرئاسي، فائز السراج، والمفوض بوزارة الداخلية في حكومة الوفاق الوطني، فتحي باشاغا. 

ونوه وزير الخارجية الألماني خلال حديثه للصحفيين إلى أنه بعد طرابلس سيزور الإمارات التي اعتبر أن «لها تأثيرا على المشير حفتر، وننتظر أن تقوم بذلك في إطار روح مسار برلين» في إشارة للقائد العام للجيش الوطني الليبي.  

ورأى ماس أن الإمارات «أظهرت أن لها القدرة على المساهمة بشكل كبير في السلام بالمنطقة»، معبرا عن أمله أن يرى «إشارات مشجعة من أبوظبي في الملف الليبي»، منوها إلى أنه «فقط من يشاركون في المسار السياسي سيكون لهم مكان في مستقبل ليبيا» بحسب «فرانس برس». 

وتناول ماس أيضا مع المسؤولين في طرابلس ملف المهاجرين وظروف احتجازهم في ليبيا، مؤكدا أنه «يجب مكافحة شبكات التهريب بشكل أكثر فاعلية»، مجددا الدعوة إلى إغلاق مراكز إيواء المهاجرين ووضع المهاجرين في مراكز بديلة.