10 مليارات و940 مليون دينار للمرتبات.. والإيرادات النفطية والسيادية 3.34 مليار

مقر مصرف ليبيا المركزي في طرابلس. (أرشيفية: الإنترنت)

كشف مصرف ليبيا المركزي عن بيان الإيراد والإنفاق عن الفترة الممتدة من الأول من يناير للعام الجاري «2020» إلى 31 يوليو الماضي، مؤكدا صرف 847 مليون دينار لمواجهة فيروس «كورونا المستجد»، الذي بدأ انتشاره في ليبيا منذ مارس الماضي، فيما جرى تخصيص عشرة مليارات و940 مليون دينار للمرتبات لمدة ستة أشهر فقط، إذ لم يتضمن البيان مرتبات شهر يوليو، لعدم ورودها من وزارة المالية.

الإيرادات النفطية بلغت مليارين و218 مليون دينار، وإيرادات الضرائب 304 ملايين دينار فقط، حسب البيان الذي نشره المصرف المركزي، الثلاثاء، موضحا أن إيرادات الجمارك بلغت 88 مليون دينار، والاتصالات 82 مليون دينار، بينما بلغ المخصص من أرباح مصرف ليبيا المركزي 175 مليون دينار.

للاطلاع على العدد 274 من جريدة «الوسط».. اضغط هنا 

عجز الترتيبات المالية
وبلغت إيرادات بيع المحروقات في السوق المحلية 100 مليون دينار، فيما وصلت رسوم الخدمات والإيرادات الأخرى إلى 296 مليون دينار، و«تمويل الترتيبات المالية من ضريبة الجهاد» إلى 83 مليون دينار، وإجمالي الإيرادات النفطية والسيادية إلى ثلاثة مليارات و346 مليون دينار. ووصل قرض مصرف ليبيا المركزي «عجز الترتيبات المالية» إلى 15 مليارا و579 مليون دينار، أما فيما يخص تمويل الباب الثالث «التنمية» من رسوم بيع النقد الأجنبي، فقد بلغ مليارا و225 مليون دينار.

وفيما يخص إجمالي الإنفاق الفعلي فقد بلغ 19 مليارا و77 مليون دينار خلال فترة البيان ذاتها، وكان النصيب الأكبر من هذا الإنفاق على المرتبات «الباب الأول» بواقع عشرة مليارات و940 مليون دينار، وبنسبة 58%. وأوضح المصرف أن البيان لا يتضمن مرتبات شهر يوليو، لعدم ورودها من وزارة المالية حتى تاريخ إعداد البيان، مؤكدا أن الخسائر المباشرة لإيقاف إنتاج النفط وتصديره خلال الفترة ذاتها قدرت بنحو ثمانية مليارات دولار.

وبلغت نسبة النفقات التسييرية «الباب الثاني» مليارا و892 مليون دينار، بنسبة 10% من إجمالي الإنفاق، فيما بلغت النفقات المصروفة للتنمية «الباب الثالث» 610 ملايين دينار بنسبة 3%، والدعم «الباب الرابع» نحو ثلاثة مليارات و312 مليون دينار بنسبة 17%، ووصلت نسبة الإنفاق على بند الطوارئ «الباب الخامس» مليارين و323 مليون دينار بنسبة 12%.

توزيع المبالغ المخصصة لمواجهة «كورونا» 
أما عن مواجهة فيروس «كورونا المستجد»، فأشار المصرف إلى أن إجمالي أذونات الصرف المقدمة من وزارة المالية لمجابهة الجائحة بلغ 847 مليون دينار، خصص منها مبلغ 562 مليون دينار لوزارة الصحة، و49 مليونا للبلديات والمجالس المحلية، و95 مليونا لجهاز الطب العسكري.

كما تم تخصيص 35 مليون دينار من المبلغ الإجمالي «847 مليونا» لجهاز خدمات الإسعاف والطوارئ، و65 مليون دينار لجهاز الإمداد الطبي، و41 مليون دينار للسفارات والقنصليات الليبية في الخارج، حسب البيان، مشيرا إلى أن إنفاق الباب الرابع «الدعم» شمل مبلغ 496 مليون دينار للإمداد الطبي، «عدا المبلغ المنفذ لمجابهة وباء كورونا»، ومليارا و983 مليون دينار للمحروقات، و360 مليون دينار للكهرباء، و173 مليون دينار للمياه والصرف الصحي، و300 مليون دينار للنظافة العامة.

للاطلاع على العدد 274 من جريدة «الوسط».. اضغط هنا 

وأكد البيان أن العجز في إيرادات النقد الأجنبي بلغ 5.7 مليار دولار خلال الفترة المذكورة، تمت تغطيته من احتياطات مصرف ليبيا المركزي، حيث بلغ إجمالي الإيرادات من النقد الأجنبي 3.6 مليار دولار، منها ملياران و51 مليون دولار عن صادرات نفطية للعام 2019، في حين بلغ إجمالي المدفوعات من النقد الأجنبي خلال الفترة ذاتها تسعة مليارات و300 مليون دولار «عدا مبلغ سبعة مليارات دولار تقريبا، التزامات قائمة في شكل اعتمادات مستندية، لصالح مؤسسات وجهات عامة».