«طوارئ سوق الجمعة» ترصد 3 ملاحظات حول الوضع الوبائي بالبلدية

شعار المجلس البلدي سوق الجمعة، (أرشيفية: الإنترنت)

رصدت غرفة الطوارئ لإدارة الأزمة ببلدية سوق الجمعة، اليوم الجمعة، ثلاث ملاحظات على تقرير الوضع الوبائي المرتبط بفيروس «كورونا المستجد» في البلدية خلال هذا الأسبوع، محذرة من خطر إقامة المآتم.

وقالت الغرفة في بيان منشور على صفحتها بموقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك» إلى أن هناك صعوبة شديدة في الحصول على سرير إيواء للحالات الحرجة؛ ما يؤخر أحيانًا حصولها على الرعاية الطبية المتخصصة، لافتة إلى انتظارها افتتاح وزارة الصحة بحكومة الوفاق مراكز إيواء جديدة في طرابلس.

اقرأ أيضا 180 إصابة بـ«كورونا» في سوق الجمعة خلال أسبوع

ونبهت إلى خطورة بقاء الحالات الحرجة في في المنازل، قائلة: «بعض الحالات تبقى في البيت، ولا تتجه إلى مراكز الإيواء والمستشفيات حتى تكون في الرمق الأخير، ما يؤدي إلى وفاتها فور الوصول».

ولفتت الغرفة إلى أن معظم حالات الإصابة المؤكدة بفيروس «كورونا المستجد» في البلدية مرتبطة بالمآتم، وتساءلت: هل هذا الأمر ينم عن «لامبالاة واستهتار أم جهل أم عبودية للمجاملات الاجتماعية أم ماذا؟»؟

وفجر الجمعة، أعلنت غرفة الطوارئ لإدارة الأزمة ببلدية سوق الجمعة تسجيل 180 إصابة مؤكدة بفيروس «كورونا المستجد» خلال أسبوع ضمن حصيلة إجمالية وصلت إلى 371 حالة. وأشارت الغرفة إلى أن من بين حالات الإصابة المؤكدة الـ371 هناك 315 حالة نشطة، و46 حالة شفاء، وعشر وفيات.

المزيد من بوابة الوسط