وقفة احتجاجية في مزدة تطالب باستقالة المجلس التسييري

الوقفة الاحتجاجية المطالبة باستقالة المجلس التسييري في مزدة. (الإنترنت)

نظم عدد من الأشخاص في بلدة مزدة غرب ليبيا، اليوم الثلاثاء، وقفة احتجاجية لمطالبة المجلس التسييري بالاستقالة، واتهموه بالمسؤولية عن سوء الخدمات الأساسية في البلدة.

وقال المحتجون في مزدة إن المدينة تعاني من انعدام الخدمات الأساسية، ومنها: نقص مياه الشرب والوقود والغاز، والسيولة النقدية بالمصارف، وتردي شبكات الاتصالات، وضعف وغياب المؤسسات الحكومية.

وأضافوا أن جميع القطاعات في المدينة أصبحت منهارة، وأن المواطن بات عاجزا عن إيجاد أبسط الحقوق في البلدية، مطالبين الجهات المسؤولة في الدولة بمساعدة أهالي مزدة.

ورفع المشاركون في الوقفة عدة لافتات كتب عليها بعض الشعارات، منها «نريد انتخابات أسوة بالمدن الأخرى»، «لا تغطية ولا نت.. حياة معدومة»، «إلى الصديق الكبير مصارفنا تسرقنا».

المزيد من بوابة الوسط