«خارجية النواب» ترحب بفرض عقوبات أميركية على مهربي الوقود في ليبيا

رئيس لجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب، يوسف العقوري. (أرشيفية: الإنترنت)

رحبت لجنة الخارجية بمجلس النواب في طبرق، بفرض وزارة الخزانة الأميركية عقوبات مالية على شبكة من مهربي الوقود والمخدرات في ليبيا.

كما رحبت اللجنة في بيان السبت، بجميع الجهود الدولية لمكافحة الجرائم الاقتصادية ومحاسبة المتورطين فيها، مؤكدة حرص مجلس النواب على الالتزام بالقرارات الدولية ذات العلاقة.

ولفتت اللجنة إلى ضرورة مكافحة التهريب بجميع أنواعه باعتباره إحدى وسائل تمويل المجموعات المسلحة والإرهابية، ويساهم في عدم الاستقرار والصراع في ليبيا، ويتسبب في هدر الموارد وحرمان الشعب الليبي من الموارد الاقتصادية للبلاد.

عقوبات أميركية على الليبيين فيصل الوادي ومصباح محمد ونور الدين ميلود

مؤسسة النفط ترحب بالعقوبات الأميركية على شبكة مهربين

والخميس، فرضت الولايات المتحدة، عقوبات مالية على شبكة من المهربين الذين يسهمون في عدم الاستقرار في ليبيا، من بينهم ثلاثة أفراد ليبيين هم: «فيصل الوادي (وادي)، مشغّل السفينة (مرايا) وشركاؤه مصباح محمد وادي (مصباح) ونور الدين ميلود مصباح (نور الدين)، وشركة الوفاق المحدودة ومقرّها مالطا».

وقال مكتب مراقبة الأصول الأجنبية (OFAC) التابع لوزارة الخزانة الأميركية إنه «صنّف الوادي بموجب الأمر التنفيذي رقم (EO) 13726 وصنّف السفينة (مرايا) كممتلكات محظورة»، بحسب ما نشره موقع السفارة الأميركية في ليبيا.

وأكد المكتب أن «جميع أصول هؤلاء الأشخاص، بما في ذلك السفينة المصنّفة، والموجودة داخل الولايات المتحدة أو التي تدخل تحت ولاية الولايات المتحدة الأميركية أو التي يمتلكها أو يتصرّف فيها أشخاص أميركيون، يجب حظرها وإبلاغ مكتب مراقبة الأصول الأجنبية عنها».

كلمات مفتاحية