توضيح من «طوارئ بني وليد» بشأن تسجيل المدينة أول وفاة جراء «كورونا»

عناصر من فريق الرصد والتقصي ببني وليد أثناء تحليل اختبارات أولية للكشف عن «كورونا» في المدينة، 21 يونيو 2020. (الإنترنت)

أصدرت لجنة الطوارئ الصحية بني وليد، اليوم السبت، بيانًا توضيحيًّا بشأن حالة الوفاة التي سجلتها المدينة جراء الإصابة بفيروس «كورونا المستجد».

وسجلت بني وليد في وقت سابق اليوم أول حالة وفاة جراء الإصابة بفيروس «كورونا المستجد»، علمًا بأن المدينة سجلت حصيلة إجمالية من الإصابات تصل إلى 32 إصابة.

اقرأ أيضًا: بني وليد تسجل أول حالة وفاة جراء «كورونا»

وأوضحت لجنة الطوارئ الصحية أن حالة الوفاة التي سجلتها المدينة جراء الإصابة بالفيروس «ليست من ضمن الحالات الموجودة بمركز العزل معيتيقة»، وذلك حسب بيان منشور على صفحة إدارة الخدمات الصحية بني وليد بموقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك».

والخميس الماضي، وصف عضو لجنة الطوارئ الصحية بني وليد، محمد صالح، في تصريح إلى «بوابة الوسط» المرحلة المقبلة بـ«الصعبة والحرجة»، في وقت يبدو فيه مواطنو المدينة «غير مبالين بالفيروس سريع الانتشار؛ ما يؤدى إلى ارتفاع حالات الإصابة»، حسب تعبيره.

وذكر صالح أن مركز بحوث التقنيات الحيوية بحكومة الوفاق تعهد بتوفير جهاز «PCR» مع جميع المشغلات بعد تدريب عدد من العناصر الطبية، وأشار إلى الاتفاق بين الخدمات الصحية بني وليد، ومركز البحوث بني وليد على رفع كفاءة فرق التقصي والاستجابة السريعة في المدينة لمجابهة فيروس «كورونا المستجد»، ومساندة الفرق بما تحتاجه من ملابس وقائية ومشغلات.

المزيد من بوابة الوسط