مجلس النواب: العقوري بحث مع نورلاند وكوريا ترتيبات إقامة منطقة منزوعة السلاح

من اليمين، يوسف العقوري، والسفير الأميركي ريتشارد نورلاند، والجنرال ميغيل كوريا. (مجلس النواب)

قال مجلس النواب، اليوم السبت، إن رئيس لجنة الخارجية، يوسف العقوري، بحث هاتفيًا مع مسؤولين أميركيين برئاسة مدير مجلس الأمن القومي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، اللواء ميغيل كوريا والسفير الأميركي، ريتشارد نورلاند.

وأشار المجلس في بيان منشور على موقعه الإلكتروني، إلى أن الاتصال تناول «سبل دعم الاستقرار في ليبيا، والتوصل لوقف دائم لإطلاق النار، وترتيبات إقامة منطقة منزوعة السلاح، واستئناف تصدير النفط».

اقرأ أيضا مشاورات أميركية-ليبية للدفع باتجاه خفض التصعيد واستئناف إنتاج النفط

وجدد العقوري التأكيد على «أهمية استقرار ليبيا لجميع دول المنطقة، وعلى الدور الأمريكي لدعم مسيرة السلام»، مشددًا على ضرورة «وضع حد للتدخلات الأجنبية في ليبيا، وأهمية استئناف تصدير النفط بشرط أن تصرف عائداته بعدالة وشفافية ولصالح جميع الليبيين»، حسب البيان.

ولفت البيان إلى تأكيد الجانب الأمريكي على «أهمية دور مجلس النواب لحل الأزمة بصفته الجهة الشرعية وعلى دوره الرئيسي في الحوار السياسي وعلى ضرورة أن يعمل الليبيون معًا من أجل القضاء على التواجد الأجنبي في بلادهم».

إيجاد حل منزوع السلاح في سرت والجفرة
وأمس الجمعة، قالت السفارة الأميركية لدى ليبيا إن وفدًا أميركيًّا برئاسة مدير مجلس الأمن القومي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، اللواء ميغيل كوريا، والسفير ريتشارد نورلاند، مشاورات افتراضية عبر دوائر الفيديو المغلقة مع مسؤولين ليبيين لـ«الدفع باتجاه اتخاذ خطوات ملموسة وعاجلة لإيجاد حلّ منزوع السلاح في سرت والجفرة، وإعادة فتح قطاع النفط الليبي بشفافية كاملة».

وأشارت السفارة إلى أن اللواء كوريا والسفير نورلاند أكدا في مناقشات منفصلة مع مستشار الأمن القومي الليبي، تاج الدين الرزاقي، ورئيس لجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب، يوسف العقوري، «الحاجة إلى عملية تقودها ليبيا لاستعادة سيادة البلاد وإخراج الأجانب منها».

وأكدت السفارة مواصلة الولايات المتحدة «انخراطها بشكل نشط مع مجموعة من القادة الليبيين المستعدين لرفض التدخل الأجنبي الضار، وخفض التصعيد، والعمل معًا من أجل حلّ سلمي يعود بالنفع على جميع الليبيين».

المزيد من بوابة الوسط