الحكومة الموقتة تعيد تشغيل الوحدة الثالثة بمحطة السرير.. وتعد بحل مشكلة طرح الأحمال تماما

رئيس الحكومة الموقتة عبدالله الثني خلال متابعة حل مشكلة الكهرباء في بنغازي. (حساب الحكومة الموقتة على فيسبوك)

أعلنت الحكومة الموقتة، اليوم السبت، إعادة تشغيل الوحدة الثالثة لمحطة السرير، مشيرة إلى تدفق الغاز من حقل التحدي لتغذية مختلف المحطات الغازية، مع دخول محطة شمال بنغازي للعمل، واعدة بحل مشكلة طرح الأحمال تماما.

وقالت الحكومة في بيان اليوم السبت إنه من المتوقع أن تشهد الشبكة العامة انتهاء العجز تماما خلال الفترة المقبلة، ونقلت عن رئيس الهيئة العامة للكهرباء، فخري المسماري، قوله إن الشبكة ستشهد تحسنا خلال الساعات القادمة، حسبما ذكرت عبر صفحتها بموقع «فيسبوك».

وتمكن مهندسو وفنيو الهيئة من صيانة الوحدة الثالثة بمحطة السرير الغازية، وبذلك ستنهي المحطة بدخولها للعمل خلال الساعات المقبلة عجزًا يقدر بنحو 250 ميغا وات، وفق المسماري.

وأكد أن الشركة تمكنت كذلك من صيانة المحطة البخارية بشمال بنغازي لتدخل على الشبكة وتمنح 120 ميغا وات إضافية، فيما يتدفق الغاز من حقل التحدي التابع لشركة سرت بمعدل 190 مليون قدم مكعب يوميا، وهو بنقص طفيف عن المعدل المطلوب المقدر بنحو 240 ميغا وات، معتبرا أن دخول هذه الوحدات للعمل خلال الساعات المقبلة سينهي العجز في الشبكة «وتنتهي مشكلة طرح الأحمال تماما».

جانب من أعمال إصلاح وتشغيل محطة الكهرباء في بنغازي. (حساب الحكومة الموقتة على فيسبوك)

المزيد من بوابة الوسط