شكري يستعرض مع بومبيو جهود دعم مسار التسوية السياسية في ليبيا

وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو (يمين) ونظيره المصري، سامح شكري. (الإنترنت)

استعرض وزير الخارجية المصري سامح شكري، مع نظيره الأميركي مايك بومبيو، اليوم الخميس، موقف مصر تجاه القضيه الليبية، و«الجهود المبذولة لدعم مسار التسوية السياسية من خلال إعلان القاهرة المندرج ضمن إطار مخرجات مسار برلين».

جاء ذلك خلال اتصال هاتفي جمع شكري وبومبيو، وتشاورا خلاله حول عدة مواضيع استراتيجية «تأتي في إطار العلاقات الثنائية بين الدولتين، وسبل تعزيزها في جميع المجالات بالشكل الذي يحقق المصالح المشتركة لمصر والولايات المتحدة»، حسب تصريحات للناطق باسم وزارة الخارجية المصرية، أحمد حافظ، نقلتها صفحة الوزارة على «فيسبوك».

اقرأ أيضا شكري يستعرض مع غوتيريس موقف مصر الداعم الحل السياسي في ليبيا

وقال حافظ إن الوزيرين تناقشا حول تطورات الأوضاع في منطقة الشرق الأوسط، وتبادلا الرؤى فيما يخص الحلول المقترحة للأزمات التي تواجه المنطقة، حيث «عرض الوزير شكري موقف مصر الثابت تجاه القضية الليبية، والجهود المبذولة لدعم مسار التسوية السلمية من خلال "إعلان القاهرة" المندرج ضمن إطار مخرجات مسار برلين».

 كما استعرض الوزير المصري آخر المستجدات المتعلقة بملف سد النهضة، كذلك تناول الاتصال القضية الفلسطينية والمشاورات التي أجراها شكري مع القادة الفلسطينيين خلال زيارته الأخيرة رام الله.

وقالت وزارة الخارجية المصرية، الجمعة الماضي، إن الوزير سامح شكري استعرض مع الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريس، الوضع في ليبيا، وموقف مصر «الواضح والداعم الحل السياسي الليبي/ الليبي، البعيد عن التدخلات الخارجية الساعية للهيمنة على مقدّرات الشعب الليبي».

وأكد شكري «حرص مصر على التنسيق الدائم وبشكل منتظم مع بعثة الأمم المتحدة في ليبيا، بما يدفع الحل السياسي قدماً على ضوء ما أكده صدور (إعلان القاهرة) أخيراً من إمكانية التوصُل إلى مثل هذا الحل في إطار المبادئ والخلاصات التي أقرتها قمة برلين».

المزيد من بوابة الوسط