«سرت للنفط والغاز» توضح ملابسات إعادة تشغيل حقل التحدي

موقع إنتاج في حقل «التحدي» التابع لشركة سرت لإنتاج وتصنيع النفط والغاز . (فيسبوك)

أعلنت شركة سرت لإنتاج وتصنيع النفط والغاز ملابسات إعادة عمليات تشغيل حقل الاستقلال «التحدي»، بعد توقفه بشكل مفاجئ وطارئ ولفترة محدودة.

ونوهت الشركة، في بيان صحفي، إلى أن الإصلاحات استمرت نحو ثماني ساعات، لافتة إلى «الظروف المعقدة التي يمر بها العاملون، لاسيما بقائهم فترة طويلة في العمل، والنقص الشديد في قطع الغيار والإمكانات المحدودة». ونبهت «سرت لإنتاج وتصنيع النفط والغاز» إلى أن «العمليات التشغيلية لم تتأثر بشكل كبير، حيث إن أنابيب منظومة نقل وتزويدات الغاز تحتوي على كمية من الغاز ساهمت في تعويض الفاقد والمحافظة على الضغوط المطلوبة».

اقرأ أيضًا: «الكهرباء»: عودة حقل التحدي إلى الخدمة وإرجاع الأحمال تدريجيًّا

وعبرت إدارة الشركة عن «استغرابها من تبرير ساعات طرح الأحمال لهذا العطل الفني الذي لم يؤثر على إمدادات الغاز وفقًا للكميات المتفق عليها». وأشارت إلى «تعويض جزء من الغاز المفقود بزيادة الإنتاج من حقل آخر، لضمان توفير الكمية المطلوبة لتزويد شركة الكهرباء باحتياجاتها لتشغيل محطات التوليد».

وأمس الأحد، أعلنت الشركة العامة للكهرباء عودة حقل التحدي إلى العمل، بعد ساعات من وقوع عطل نتج عنه خروج الحقل من الخدمة. يشار إلى أن حقل التحدي الذي يقع في حوض سرت بالقرب من حقل زلطن النفطي يغذي محطتي كهرباء شمال بنغازي والزويتينة، وتقدر طاقته الإنتاجية للحقل بنحو 270 مليون قدم مكعبة من الغاز و36 ألف برميل يوميًّا من المكثفات، وهو مجهز لمعالجة الغاز بقدرة 350 مليون قدم مكعبة يوميًّا.

المزيد من بوابة الوسط