صحة «الموقتة» تصدر توصيات للوقاية من «كورونا» خلال عيد الأضحى

وزير الصحة في الحكومة الموقتة سعد عقوب، (أرشيفية: الإنترنت)

أصدرت وزارة الصحة في الحكومة الموقتة عدة توصيات للوقاية من فيروس كورونا المستجد خلال أيام العيد الأضحى.

ودعت إلى التقيد بالإجراءات الاحترازية في الأماكن العامة مثل المصارف التجارية وأسواق بيع الأضاحي والمجازر العامة أو خلال المعايدة، وذلك بالالتزام باشتراطات التباعد الجسدي والاكتفاء بإلقاء السلام والمعايدة دون المصافحة أو المعانقة، حسب بيان الوزارة على صفحتها في موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، أمس الأحد.

وأشار البيان إلى أهمية تجنب ملامسة الأشياء إلا للضرورة، مع التقيد بنظافة الأيدي مباشرة عند تلوثها بالماء والصابون أو تطهيرهما بالكحول، وارتداء الكمامات الوقائية أو قطعة قماش نظيفة عند مغادرة المنزل، خصوصا في المناطق الجغرافية التي ينتشر فيها المرض، و«تجنب نفخ الأضحية عن طريق الفم خلال عملية الذبح»، خاصة إذا جرى الذبح بواسطة أشخاص تظهر عليهم أعراض المرض.

تفادي الذبح العشوائي
وطالبت بتفادي ظاهرة الذبح العشوائي في الشوارع والأماكن العامة، والرمي العشوائي لمخلفات الذبح، وما ينتج عنها من مضاعفة كميات القمامة عن الأيام العادية، حيث تحتوي على مواد عضوية خصبة لتكاثر الميكروبات خاصة في فصل الصيف الحالي، وما يترتب عنها من إخلال بالمظهر العام للمدن والقرى والطرق والمناطق السياحية، وانبعاث الروائح الكريهة وانتشار لمسببات الأمراض «الميكروبات» ونواقلها «الذباب والبعوض والحيوانات الضالة مثل الكلاب والفئران».

اقرأ أيضا: ثلاثة إرشادات من اللجنة الاستشارية للمواطنين لتفادي زيادة إصابات «كورونا»

ووجهت المواطنين بالتقيد بذبح الأضاحي بالمنازل أو المجازر المرخصة؛ لمنع تلوث اللحوم بالغبار والأتربة، والمحافظة على نظافة البيئة من التلوث بمخلفات الذبح، وما يترتب عليها من تكاثر وانتشار لنواقل الأمراض.

كما أوصت بالفحص الظاهري للأضحية بعد الذبح والكشف على لون لحومها وأعضائها الداخلية وإعدام الأضحية المصابة إذا ما كانت تحتوى على أمراض يمكن أن تنتقل للإنسان مثل الدرن، ولكن إذا ما تواجد الدرن فى الرئتين فقط؛ فتعدم الرئتين وتستعمل باقى الذبيحة بعد معاملتها حرارياً، أما الحويصلات المائية الشريطية والأطوار اليرقية للديدان الشريطية فيتم إعدام الجزء المصاب فقط.

المزيد من بوابة الوسط