توافق تونسي أميركي على ضرورة وقف التدخلات الخارجية في الشأن الليبي

علما تونس والولايات المتحدة الأميركية. (وزارة الشؤون الخارجية التونسية)

توافق المستشار السياسي لوزير الخارجية الأميركي، بريان هوك، الجمعة، مع مسؤولين بوزارة الشؤون الخارجية التونسية على ضرورة وقف التدخلات الخارجية في الشأن الليبي.

جاء ذلك خلال اجتماع للمسؤول الأميركي بمقر وزارة الشؤون الخارجية التونسية، بحث العلاقات الثنائية بين تونس والولايات المتحدة الأميركية، فضلًا عن القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، بينها الوضع في الشرق الأوسط، وتطورات الأزمة الليبية، حسب بيان لوزارة الشؤون الخارجية التونسية.

اقرأ أيضا نورلاند يؤكد لعقيلة ضرورة التوصل لحل «تفاوضي» بدءا بالتهدئة حول سرت والجفرة

وبخصوص تطورات الأزمة الليبية، أشار البيان المنشور على صفحة الوزارة بموقع «فيسبوك» إلى تأكيد الجانبين على ضرورة «إيجاد حل سياسي للنزاع بما يضمن أمن ليبيا واستقرارها»، إضافة إلى ضرورة وقف التدخلات الخارجية في الشأن الليبي.

وعلى مستوى العلاقات الثنائية، أكد الجانب التونسي متانة العلاقات التونسية الأميركية وما تتميز به من طابع إستراتيجي، معربًا عن الحرص على مزيد الارتقاء بالشراكة القائمة بين البلدين في شتى المجالات ومنوها بالدعم الأميريكي المتواصل، فيما جدّد المسؤول الأميركي تأكيد دعم بلاده لتونس وحرصها على تعزيز الشراكة بين البلدين.

يشار إلى تأكيد السفير الأميركي لدى ليبيا، ريتشارد نورلاند، خلال اتصال هاتفي، الأربعاء، مع رئيس مجلس النواب، المستشار عقيلة صالح، ضرورة «التوصل إلى حل سلمي تفاوضي للصراع الليبي، بدءًا بتهدئة الوضع حول سرت والجفرة».

وقالت السفارة الأميركية في بيان، إن الاتصال تطرق إلى «دعم سيادة ليبيا، وتمكين المؤسسة الوطنية للنفط من استئناف عملياتها على الصعيد الوطني»، وأكد خلاله نورلاند «رفض الولايات المتحدة جميع التدخلات العسكرية الأجنبية في ليبيا، ودعمها الكامل الحوار الذي تيسّره الأمم المتحدة».

المزيد من بوابة الوسط