دي مايو يبحث هاتفيا مع بوريل الأزمة الليبية

وزير الخارجية الإيطالي، لويغي دي مايو. (آكي)

بحث وزير الخارجية الإيطالي، لويغي دي مايو، اليوم الجمعة، مع الممثل الأعلى للأمن والسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي، جوزيف بوريل، الأزمة الليبية.

وأشارت الخارجية الإيطالية في تغريدة إلى أن ذلك جاء خلال اتصال تناول الأزمة الليبية إلى جانب الانتقال الرقمي في الاتحاد الأوروبي، حسب وكالة الأنباء الإيطالية «آكي»

اقرأ أيضا «تطورات الأزمة الليبية» محور محادثات شكري مع بوريل ودي مايو ووزيري خارجية اليونان ومالطا

وكانت الأزمة الليبية محور اتصالات هاتفية أجراها وزير الخارجية المصري، سامح شكري مع دي مايو وبوريل إلى جانب وزيري خارجية اليونان، نيكوس دندياس، ومالطا، إيفاريست بارتولو. واستعرض الوزير المصري خلال الاتصالات «جميع جوانب الرؤية المصرية إزاء الأوضاع في ليبيا».

وقبل يومين، قال دي مايو إنه من المهم تحقيق «الاستقرار المستدام في ليبيا لأن ذلك يظل أولوية مطلقة للحكومة الإيطالية، لما له من تأثير على أمن واستقرار المنطقة الأورو-متوسطية بأسرها»، وذلك في كلمته بندوة نظمتها مؤسسة «كورييري ديلا سيرا»، الإعلامية لمناسبة الذكرى الخمسين لطرد الإيطاليين من ليبيا إبان حكم معمر القذافي العام 1970.

المزيد من بوابة الوسط